"مليونية عودة الشرعية" تستمر بمصر بعد يوم دام
آخر تحديث: 2013/7/23 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/23 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/16 هـ

"مليونية عودة الشرعية" تستمر بمصر بعد يوم دام

 

أعلن تحالف دعم الشرعية في مصر أن مظاهرات ما سماها "مليونية عودة الشرعية" التي انطلقت الاثنين ستستمر اليوم، وذلك بعد سقوط عشرات القتلى والمصابين في هجمات على عدة مسيرات واعتصامات مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي الليلة الماضية.

وقد واصل أنصار مرسي تجمعهم عند طريق الكورنيش في منطقة الشاطبي في الإسكندرية، وانطلقوا في مسيرة باتجاه محطة الرمل ثم منطقة المنشية، للمطالبة بعودته إلى منصبه.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام المصرية وصور مرسي، وتخلل المسيرة ترديد الأناشيد الوطنية والحماسية، وهتافات مناوئة لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي.

في غضون ذلك، قالت المنظّمة العربية لحقوق الإنسان، إنّها وجّهت رسالة عاجلة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي لاتّخاذ إجراءات من أجل وقف استهداف المتظاهرين السلميين في مصر.

هجمات الأمس على المؤيدين لمرسي خلفت تسعة قتلى وعشرات المصابين (الجزيرة)

يوم دام
جاء ذلك بعد يوم دام، إذ قالت وزارة الصحة المصرية إن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب العشرات بعد الهجوم الذي شنه مسلحون على أنصار الرئيس المعزول، فيما خيم توتر شديد على ميداني النهضة ورابعة العدوية، حيث يعتصم أنصار مرسي.

وأوضح مراسل الجزيرة في القاهرة أن أربعة من مؤيدي مرسي قتلوا عند ميدان النهضة في محيط جامعة القاهرة، في حين قتل اثنان في هجوم على مسيرة أمام قسم أول شرطة بمدينة نصر شرق القاهرة بالقرب من ميدان رابعة العدوية.

من جانبه، قال مدير المستشفى الميداني في رابعة العدوية الدكتور هشام إبراهيم، إن المستشفى استقبل الليلة الماضية نحو 103 إصابات من الهجوم الذي استهدف مسيرة مؤيدة لمرسي أمام قسم أول شرطة بمدينة نصر.

وأضاف إبراهيم أن من بين حالات الإصابة أربع حالات أصيبت بطلقات نارية في الصدر والظهر.

مدير المستشفى الميداني برابعة العدوية قال إنهم استقبلوا مصابين بطلقات نارية (الجزيرة)

وذكر أن بعض حالات الإصابة بالرصاص الحي تشير إلى أن إطلاق الرصاص يأتي من مكان مرتفع. مشيرا إلى أن الرصاص المستخرج من المصابين "رصاص ميري".

وقال مراسل الجزيرة إن الهجومين وقعا في الساعات الأولى من صباح اليوم بشكل متزامن رغم التكثيف الأمني في الموقعين، حيث يقع ميدان نهضة مصر على بعد أمتار من مديرية أمن الجيزة، بينما يقع الثاني أمام قسم شرطة في مدينة نصر وبالقرب من مقرات كبرى للجيش.

ونقل المراسل عن شهود عيان في ميدان نهضة مصر أن المسلحين نفذوا هجومهم بحماية عناصر الشرطة التي كانت تتقدمهم في البداية، مشيرا إلى إصابة نحو ثمانين آخرين مع حرق عشرات السيارات المملوكة لأنصار مرسي. كما قال المراسل إن الأجهزة الرسمية تتحدث عن 17 مصابا فقط.

وقالت الصحفية هبة حسن الموجودة في ميدان النهضة للجزيرة إن سيارات مصفحة تابعة للشرطة كانت تتقدم البلطجية أطلقت الأعيرة النارية والغاز باتجاه المسيرة.

من جهة ثانية، ورغم التوتر الأمني، خرجت مسيرات حاشدة في طريق صلاح سالم في القاهرة تطالب بعودة الشرعية، وحمل المتظاهرون لافتات وصورا مؤيدة لمرسي.

عدد من الذين يوصفون بالبلطجية حرقوا عشرات السيارات المملوكة لأنصار مرسي بميدان النهضة (الفرنسية)

الثورة مستمرة
وفي السياق قال بيان لجماعة الإخوان المسلمين صدر منذ قليل "لا يزال الانقلابيون الدمويون يمارسون قتل المتظاهرين السلميين كل يوم، حتى أصبحت إراقة الدماء منهجا مستمرا يدل على الطبيعة الفاشية للنظم العسكرية".

وأضاف البيان "إن الشعب المصري الذي ثار في 25 يناير 2011 وانتزع حريته وكرامته وسيادته سوف يستمر في امتداد هذه الثورة المباركة حتى ينتزعها من سارقيها، والذين يريدون أن يعودوا إلى نظام حكم عسكري عانينا منه أسوأ المعاناة طيلة ستين عاما، قتلا وتعذيبا واعتقالا وخرابا وفسادا واستبدادا ونهبا وذلة وتبعية".

وقد شهد يوم أمس مظاهرات حاشدة لأنصار مرسي في كل من القاهرة والجيزة والقليوبية على وقع دعوات لمليونية جديدة بعنوان "دعم الشرعية".

كما خرجت مظاهرات في مدينة الإسكندرية للاحتجاج على ما وصفه المتظاهرون بالانقلاب العسكري. وتواصلت المظاهرات الحاشدة المؤيدة للشرعية في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، وفي محافظة المنيا بصعيد مصر خرج آلاف من مؤيدي الرئيس المعزول في مسيرات جابت شوارع المدينة تلبية لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات