سعي أوروبي لتمييز المنتجات الاستيطانية
آخر تحديث: 2013/7/23 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/23 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/15 هـ

سعي أوروبي لتمييز المنتجات الاستيطانية

منتجات استيطانية في متجر بألمانيا (الجزيرة-أرشيف)

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الثلاثاء إن مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون تسعى إلى استصدرا إجراءات أوروبية قبل نهاية هذا العام لتمييز منتجات المستوطنات الإسرائيلية، تأكيدا لموقف الاتحاد الأوروبي الرافض للاستيطان.

وأضافت الصحيفة أنها حصلت على نسخة من رسالة بعثت بها آشتون نهاية الشهر الماضي إلى رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو وأعضاء المفوضية المكلفين بالعدل والصناعة والزراعة والضرائب والأسواق الداخلية وحماية المستهلك، تدعو فيها إلى ضرورة تطبيق إجراءات تفرض وضع ملصقات مميزة على المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما دعت آشتون في هذه الرسالة إلى تطبيق هذا الإجراء في كل الدول الثماني والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ومن شأن وضع الملصقات على المنتجات الآتية من المستوطنات تمييزها بوضوح عن المنتجات الإسرائيلية، وهو ما يتيح للأوروبيين والمقيمين على حد سواء التعرف عليها، وبالتالي الامتناع عن اقتنائها ممن يرفض الاستيطان. ولا يعترف الاتحاد الأوروبي بشرعية الاحتلال الإسرائيلي للقدس الشرقية، كما يرفض إقامة المستوطنات على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وفي هذا السياق تحديدا، قالت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي إن وضع ملصقات على منتجات المستوطنات مرتبط بصورة وثيقة بموقف الاتحاد الأوروبي الذي يدين الاستيطان.

وبينما أشارت الرسالة إلى رغبة كاثرين آشتون في تطبيق الإجراء الأوروبي الجديد قبل نهاية هذا العام، قالت متحدثة باسمها إن من السابق لأوانه تأكيد الجدول الزمني لذلك.

وأضافت أن الرسالة التي حصلت صحيفة هآرتس على نسخة منها ليست رسمية، وإنما هي جزء من مشاورات داخلية بشأن تعامل الاتحاد الأوروبي مع منتجات المستوطنات. في المقابل، اعتبر متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية توجه الاتحاد الأوروبي نحو وضع علامة تميز منتجات المستوطنات "تمييزا واضحا".

ورأى أيضا أن من غير المعقول أن تُخص منتجات المستوطنات بوضع علامات تدل على أنها آتية من منطقة محتلة، مضيفا أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي معاملة منتجات من "مناطق نزاع" أخرى في العالم بالكيفية نفسها.

وكان الاتحاد الأوروبي نفى في مايو/أيار 2012 تأجيل وضع الملصقات على منتجات المستوطنات، ثم أكد في نهاية العام نفسه تصميمه على تطبيق مقتضيات القانون الأوروبي بهذا الشأن.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات