نتنياهو يبحث عن موافقة حكومته لاستئناف المفاوضات
آخر تحديث: 2013/7/22 الساعة 12:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/22 الساعة 12:20 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/15 هـ

نتنياهو يبحث عن موافقة حكومته لاستئناف المفاوضات

نتنياهو سيسعى لإقناع وزراء اليمين المتطرف بموقفه (الفرنسية)
يسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الحصول على موافقة رسمية من حكومته على استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين، بعد تهديد وزراء مؤيدين للمستوطنين بمحاولة إحباط هذه المبادرة.

وقال مسؤول إسرائيلي لرويترز إن نتنياهو سيطلب من الحكومة تخويله سلطة استئناف العملية الدبلوماسية مع الفلسطينيين، وقال إن نتنياهو سيسعى أيضا للحصول على إذن من مجلس الوزراء للرد على مطالب الفلسطينيين بالإفراج عن عشرات من السجناء كبادرة حسن نية مع خطة للإفراج عنهم في عملية من أربع مراحل تستمر أكثر من تسعة أشهر.

ويطالب الفلسطينيون بأن تفرج إسرائيل عن السجناء الذين احتجزوا قبل اتفاقية أوسلو عام 1993، ويعارض اليمينيون الإسرائيليون مثل هذه الخطوة لأن كثيرين من السجناء اعتقلوا لاتهامهم بهجمات قتل فيها إسرائيليون.

وقال المسؤول إن نتنياهو سيسعى للتغلب على اعتراضات الوزراء اليمينيين المتطرفين على الإفراج عن السجناء وإعادة الأراضي التي احتلت عام 1967 للفلسطينيين لإقامة دولة عليها من خلال طرح المحادثات التي اقترحها كيري "بوصفها عملية إستراتيجية لتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة".

وتعهد نتنياهو بالسعي لإجراء استفتاء شعبي على أي اتفاق يتضمن تنازلا عن أراض، وقال المسؤول إن نتنياهو سيسعى لإجازة قانون يفرض إجراء مثل هذا الاستفتاء.

مفاوضات واشنطن
وقال المسؤول الإسرائيلي إنه لم يتم تحديد موعد لإرسال مفاوضين لواشنطن في إحباط لتوقعات كيري بأن المحادثات قد تبدأ "في غضون الأسبوع المقبل أو نحو ذلك".

وكان نتنياهو قد دعا أمس الأحد إلى إجراء المفاوضات مع الفلسطينيين سرا من أجل زيادة فرص نجاحها، وقال إنه سيحرص خلال المفاوضات على الاحتياجات الأمنية لإسرائيل، وأكد أن هدف المحادثات هو "منع قيام دولة ثنائية القومية، إلى جانب منع قيام دولة إرهابية أخرى تحت رعاية إيران".

مارتن إنديك عارف بالمنطقة لعمله الطويل في مناصب على علاقة بملف الشرق الأوسط (الفرنسية-أرشيف)

من جانبه أكد الناطق الرسمي للرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن المحادثات التمهيدية التي اتفق على إجرائها في واشنطن بين الجانبين ستتعرض لإزالة العراقيل التي تسببت في تجميد المفاوضات منذ ثلاث سنوات، وستبحث في شروط التفاوض بين الجانبين.

من جانب آخر قالت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي إن جون كيري قرر تعيين الدبلوماسي المخضرم مارتن إنديك رئيسا للطاقم الأميركي بالمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وشغل إنديك في الماضي منصب السفير الأميركي لدى إسرائيل خلال فترتين، كما أنه كان مساعدا لوزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ورئيس دائرة شؤون الشرق الأوسط في البيت الأبيض مما يجعله من الشخصيات الأشد إلماما بقضايا المنطقة.

تزايد الاستيطان
من جهة أخرى أفاد تقرير صادر عن حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المناهضة للاحتلال والاستيطان بأنه ومنذ بدء ولاية حكومة بنيامين نتنياهو يوم 18 مارس/آذار الماضي تم إقرار مخططات لبناء أكثر من خمسة آلاف وحدة سكنية جديدة في المستوطنات.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم الاثنين عن تقرير الحركة أن حكومة نتنياهو الحالية ضربت رقما قياسيا غير مسبوق بإصدارها هذا الكم الهائل من تصاريح البناء في المستوطنات خلال أربعة أشهر.

ووفقا لتقرير السلام الآن فإن هذه الوحدات السكنية الجديدة في المستوطنات موجودة في مراحل مختلفة من إقرارها، وبينها 1500 وحدة تقريبا حصلت على التصديق النهائي من جانب وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون للبدء في بنائها.

وعقب سكرتير حركة سلام الآن ياريف أوبنهايمر على التقرير قائلا إن الحكومة الجديدة تتحدث عن دولتين، لكن على أرض الواقع تنفذ العكس تماما.

من جهته أعلن مجلس المستوطنات أن كل محاولات اليسار للمس بمشروع الاستيطان لم تنجح، فعندما تم التوقيع على اتفاقيات أوسلو في العام 1993 كان يسكن 120 ألف إسرائيلي في المستوطنات بينما أصبح عددهم اليوم يفوق 370 ألفا، والبناء في المستوطنات حقيقة واقعة وهو مستمر وسيستمر تحت أي حكومة.

المصدر : وكالات

التعليقات