شوارع القاهرة والمحافظات المصرية شهدت مؤخرا مسيرات ضخمة للمطالبة بعودة مرسي (الجزيرة)

احتشد عشرات الآلاف بشوارع القاهرة ومحافظات مصر بعد ظهر اليوم تلبية لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر بتنظيم مظاهرات بعنوان "مليونية عودة الشرعية" للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي, بعدما كانت خرجت الليلة الماضية مسيرات متفرقة بالقاهرة,  والسويس حيث أصيب العشرات بهجوم على المتظاهرين.

وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد إن المسيرات المطالبة بعودة الرئيس المعزول بدأت تتدفق في العديد من أنحاء القاهرة تلبية لدعوة مليونية عودة الشرعية، حيث توافد مؤيدو مرسي على مسجد النور بالعباسية تمهيدا للانطلاق في مسيرة إلى مقر وزارة الدفاع المصرية للتنديد بمقتل ثلاث سيدات من مدينة المنصورة قبل أيام، وللمطالبة بعودة مرسي.

وقال فايد إن ست مسيرات صخمة بدأت بالتدفق بشوارع القاهرة، وأشار إلى أن المسيرات المليونية ستشمل معظم المحافظات المصرية وتحديدا المنصورة.

وأشار إلى أن مجلس الشورى المنحل بدأ قبل قليل عقد جلسة خاصة لمناقشة تطورات الأوضاع، في إشارة إلى الرفض التام لعزل الرئيس مرسي.

وجاءت دعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى مظاهرات اليوم في وقت يستمر فيه اعتصام مؤيدي مرسي في ميدان رابعة العدوية وميادين أخرى للأسبوع الرابع.

وحسب وسائل إعلام مصرية فإن المتظاهرين سيأتون من محافظات المنيا والفيوم وبني سويف ومحافظات الوجه البحري للمشاركة في المظاهرات التي ستبدأ عصرا وتبلغ ذروتها ليلا.

وكان مجهولون هاجموا الليلة الماضية في مدينة السويس مسيرة مؤيدة للرئيس المعزول مما تسبب في إصابة العشرات. وقال مراسل الجزيرة إن المظاهرة التي ضمت المئات تعرضت لإطلاق نار باستخدام أسلحة نارية تشمل أسلحة خرطوش.

ونقل عن شهود أن المهاجمين استخدموا أيضا قنابل غاز محلية الصنع, وأن اشتباكات اندلعت عقب تعرض المظاهرة للهجوم.

وقال المراسل إن ما يصل إلى ستين شخصا أصيبوا في الهجوم الذي يأتي بعد يومين من إطلاق نار على متظاهرين مؤيدين لمرسي في مدينة المنصورة تسبب في مقتل أربع نساء.

مظاهرات ليلية
وكان مؤيدون لمرسي تظاهروا الليلة الماضية في القاهرة والمحافظات مطالبين بوضع حد لما يعتبرونه انقلابا, ومنديين بقتل متظاهرات في مدينة المنصورة أول أمس.

آلاف المصريات تظاهرن أمس تنديدا بقتل زميلات لهن في مظاهرة بالمنصورة (رويترز)

كما توجهت الليلة الماضية مسيرة حاشدة من ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر إلى مبنى المخابرات الحربية, ردد المشاركون فيها هتافات تؤيد ما وصفوها بالشرعية, وتصف ما قام به الجيش بـ"الانقلاب العسكري" وفقا لمراسل الجزيرة.

وقبل ذلك, خرجت في القاهرة مظاهرات نسوية نددت بمقتل فتيات في هجوم على مسيرة سلمية مؤيدة لمرسي في المنصورة. ورددت المشاركات اللاتي منعن من الاقتراب من أسوار المقر هتافات تطالب بإسقاط حكم العسكر وبعودة مرسي إلى الرئاسة.

وانطلقت مسيرة أخرى من ميدان نهضة مصر إلى مقر المجلس القومي لحقوق الإنسان للمطالبة بحماية المتظاهرات ووقف الاعتداء عليهن.

كما شارك أنصار مرسي في مسيرات جابت شوارع رئيسية بالقاهرة والجيزة، بينما انطلقت مسيرة باتجاه منطقة غاردن سيتي حيث يقع عدد من السفارات العربية والأجنبية بينها السفارة الأميركية للمطالبة بطرد السفيرة الأميركية والتنديد بما يعدونه دورا أميركيا في عزل مرسي.

وتظاهر الليلة الماضية أيضا آلاف من مؤيدي مرسي في المنيا وطنطا والمنصورة وأسيوط مطالبين بعودة الشرعية. وفي محافظة الإسكندرية, انطلق مؤيدو مرسي في ثلاث مسيرات للمطالبة بعودته لمنصبه.

وتجمع المتظاهرون في منطقة المنشية وطافوا بعدد من ميادين المحافظة رافعين أعلام مصر وصور مرسي مرددين هتافات مساندة للجيش وأخرى منددة بقائده العام الفريق عبد الفتاح السيسي.

وفي الإسكندرية أيضا، خرجت مسيرات باتجاه القنصلية الأميركية تنديدا بموقف واشنطن من عزل مرسي, بينما تجمع محتجون أمام القنصلية السعودية احتجاجا على موقف الرياض.

وفي الوقت نفسه, تجمع مؤيدون لمرسي أمام مقر القنصلية التركية بالإسكندرية، رافعين لافتات تثمن الموقف التركي الرافض للانقلاب العسكري في مصر، على حد وصفهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات