حسن نصر الله: كل من يحاول الاعتداء على لبنان سيدفع الثمن (الفرنسية)
دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إلى الحفاظ على مؤسسة الجيش اللبناني، "لأنها ضمان الاستقرار والسلم واستمرار الدولة"، محذرا من أن كل من يعتدي على لبنان "سيدفع الثمن".

وقال في كلمة ألقاها في حفل الإفطار السنوي لهيئة دعم المقاومة الإسلامية إنه "لن يبقى سلم ولا استقرار إذا سقط الجيش، ولن تبقى دولة ولا بلد".

وأضاف نصر الله الذي كان يتحدث عبر شاشة عملاقة أن "الجيش هو ضمانة البلد، وهو شريك المقاومة، ومن المفترض أن يأتي يوم وأن يتمكن الجيش من الدفاع عن الوطن".

وذكر أن المقاومة في لبنان كان لها أهداف أولها تحرير الأرض اللبنانية المحتلة من قبل إسرائيل، وتحرير الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، والإسهام في حماية لبنان من الأخطار إلى جانب الجيش والقوى الأمنية.

وأضاف أن "الإسرائيلي يعرف، ومن خلفه كل العالم أن لبنان في وضع لم يعد لقمة سائغة في فم العدو، لا أحد يستطيع أن يعتدي على هذه البلاد من دون أن يدفع ثمن عدوانه، ولا أحد يستطيع بعد الآن أن يفرض عليه شروطه".

المصدر : وكالات