قتلت قوات الأمن الجزائرية سبعة مسلحين في عمليتين أمنيتين منفصلتين الأولى بمحافظة البويرة والثانية بمحافظة الوادي على الحدود مع ليبيا.

ونقل الموقع الإخباري الجزائري الخاص (كل شيء عن الجزائر) عن مصدر أمني قوله إن قوات الدرك قتلت ليل الجمعة أربعة مسلحين بمنطقة سور الغزلان بمحافظة البويرة (120 كيلومتراً شمال شرق العاصمة الجزائر).

وأضاف المصدر عينه أن الدرك أطلق وابلاً من الرصاص على السيارة التي كانت تقل المسلحين الأربعة عند المخرج الجنوبي للمدينة بالقرب من قرية خليفات مما أدى إلى احتراق السيارة ثم انفجارها، وقد أدى ذلك إلى تفحم جثث المسلحين بالكامل.

وفي عملية أخرى، قالت صحيفة الشروق الجزائرية في عددها الصادر اليوم إن قوات الجيش الجزائري رصدت سيارة رباعية الدفع تعبر مسالك غير مراقبة قادمة من ليبيا عبر الشريط الحدودي، وقامت بتدميرها عندما دخلت إقليم محافظة الوادي الجزائرية (800 كيلومترا جنوب شرق العاصمة الجزائر) مما أدى إلى مقتل ثلاثة مسلحين كانوا بداخلها.


وأشار المصدر عينه إلى أن السيارة كانت محملة بأسلحة رشاشة روسية الصنع وصواريخ مضادة للطائرات وقاذفات آر بي جي وملابس واقية من الرصاص.

المصدر : وكالات