مدينة بنغازي شهدت عدة عمليات اغتيال بحق ضباط في الجيش وسلاح الجو (الجزيرة-أرشيف)
اغتال مجهولون ضابطا كبيرا في سلاح الجو الليبي، وذلك بعد ساعات من اختطافه في منطقة القوارشة عند المدخل الغربي لمدينة بنغازي بشرق ليبيا.
 
وقال المتحدث باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة العقيد محمد الحجازي إن "مجهولين في سيارتين يرتدون ملابس عسكرية قاموا باختطاف العقيد الطيار عقيلة ميلود العبيدي خلال توجهه لمنطقة القوارشة لإيصال صديقه إلى بيته ليل الخميس فجر الجمعة، ثم اغتالوه".

وأضاف أن "صديق الفقيد أبلغ مباشرة عن الحادثة، ومن ثم تحركت القوات الخاصة لتمشيط المكان حتى عثرت عليه صباح الجمعة مقتولا بعيارات نارية في الرأس والكتف والقدمين بطريقة بشعة، ومرميا في مشروع القوارشة الزراعي".

والعقيد الطيار العبيدي هو آمر فرع البحث والإنقاذ في رئاسة السلاح الجوي ببنغازي، وكان عائدا من مدينة البيضاء (200 كلم شرق بنغازي) ليل الخميس بعدما عزى بالعقيد الطيار فتحي علي العمامي الذي اغتيل بدوره في مدينة درنة شرق بنغازي الاثنين.

وأوضح الحجازي أن أفرادا في سيارة قاموا بإطلاق عيارات نارية على العمامي مساء الاثنين وسط المدينة، مما أسفر عن وفاته متأثرا بجروحه.

وندد الحجازي بشدة بهذه الحوادث، متعهدا بعدم ادخار أي جهد في "ملاحقة الجناة حتى القبض عليهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم".

وكان الشرق الليبي مهد الثورة ضد العقيد الراحل معمر القذافي في 2011 في الأشهر الأخيرة مسرحا لعدة تفجيرات، وموجة اغتيالات وهجمات استهدفت قضاة وعسكريين وشرطيين خدموا في ظل نظام القذافي.

ونفذت أعمال ضد المصالح الغربية يعود آخرها إلى الخامس من يوليو/تموز، حيث محاولة اغتيال القنصل الفخري لفرنسا في بنغازي جان دوفريش.

المصدر : الفرنسية