تزايد الهجمات التي تستهدف الجيش المصري في سيناء في المرحلة الأخيرة (رويترز)

لقي ثلاثة من رجال الشرطة المصرية مصرعهم بالرصاص وأصيب مثلهم في هجوم على قسم شرطة في قلب مدينة العريش بشمال سيناء، في الوقت الذي وقعت فيه هجمات أخرى على كمائن ومعسكرات أمنية في مناطق متفرقة بسيناء.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن مسلحين بسيارة دفع رباعي أطلقوا الرصاص على أفراد الشرطة المكلفين بحراسة قسم شرطة ثالث العريش مساء الأربعاء.

في غضون ذلك، وقع هجوم مسلح أيضا على كميني مطار العريش الدولي والمحاجر، فيما وقعت اشتباكات مسلحة بين المهاجمين بقذائف صاروخية "آر بي جي" والجيش، ولم يسفر الهجوم عن أي إصابات بينما حلقت طائرات الأباتشي في سماء العريش.

وفي وقت مبكر من صباح الأربعاء، أعلنت مصادر أمنية مصرية أن ثمانية أشخاص جرحوا، هم مدنيان وستة عسكريين، في هجوم على معسكر للجيش في رفح على الحدود مع قطاع غزة.

وتشهد سيناء اضطرابات أمنية وهجمات مسلحة على قوات الجيش والشرطة منذ عدة شهور، لكن وتيرتها ارتفعت في الآونة الأخيرة.

ودفع الجيش المصري بتعزيزات عسكرية إلى شمال سيناء الثلاثاء بعد موافقة إسرائيل على السماح لمصر بنشر كتيبتي مشاة بسيناء "لمحاربة الإرهاب".

المصدر : وكالات