لوح رئيس الحكومة اللبنانية المكلّف تمام سلام اليوم الخميس بالانسحاب من تكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية خشية انعكاس الفراغ الحكومي سلبا على البلاد.

وقال سلام الذي كلف بتشكيل الحكومة قبل أكثر من أربعة أشهر اليوم بعد اجتماعه برئيس الجمهورية ميشال سليمان، "لن أبقى مكلفا حتى النهاية".

واعتبر الرئيس المكلف أن الفراغ في السلطة التنفيذية ينعكس سلبا على وضع البلد، وأن اللبنانيين سئموا من الفراغ ومن عدم وجود إجراء على مستوى تشكيل الحكومة، "وأشعر بهذا الضغط كل يوم لأن الناس تطالب بحكومة وأنا أسعى ليلا ونهاراً لعدم خذل الناس".

وأشار إلى أن كل الاحتمالات مطروحة، موضحا أنه "وسط غابة من الشروط والشروط المضادة، وطموحنا أن يخرج الوطن من هذه الغابة".

وتابع سلام "عندما يحين الوقت ستتعرفون إلى رأي رئيس الجمهورية ورأيي لما فيه مصلحة للوطن"، لكنه لم يشر إلى طبيعة رأي رئيس الجمهورية ورأيه حول أزمة تأليف الحكومة.

وتدور خلافات بين الأحزاب والتكتلات السياسية اللبنانية حول حجم الحكومة المقبلة وتمثيل كتلهم فيها.

وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان قد رفض استئناف جلسات الحوار الوطني قبل تشكيل الحكومة، وقال في تصريحات صحفية نشرت اليوم إن تشكيل الحكومة يجب أن يسبق جلسات الحوار "حتى لا يقال إن طاولة الحوار حلت مكان مجلس الوزراء، وهذا ما نرفضه".

وأوضح أنه يعمل على الإسراع في مساعدة رئيس الحكومة المكلف تمام سلام وتذليل الصعوبات من أمامه.

المصدر : وكالات