المؤيدون لمرسي يواصلون اعتصامهم بميدان رابعة العدوية منذ نحو ثلاثة أسابيع (الجزيرة)
واصل أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي التظاهر للمطالبة بعودته لمنصبه ولرفض ما سموه الانقلاب العسكري، فيما اعتقلت قوات الأمن المئات على خلفية الاشتباكات التي شهدتها مناطق مختلفة بالقاهرة ليلة الثلاثاء، بينما دعا ما يعرف بالتحالف الوطني لدعم الشرعية إلى "مليونية الإصرار" اليوم الأربعاء.

فقد تظاهر الآلاف من مؤيدي مرسي أمام مقر الأمن الوطني في ضاحية مدينة نصر شرق القاهرة.

وردد المتظاهرون هتافات منددة بما وصفوها بلطجة وزارة الداخلية وبما قالوا إنه دور لجهاز أمن الدولة في العنف والبلطجة رغم مرور عامين على حله رسميا بعد ثورة 25 يناير. وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الأمن أقامت حواجز لمنع المتظاهرين من الوصول إلى المقر.

يأتي ذلك بينما يواصل أنصار مرسي اعتصامهم في ميدان رابعة العدوية منذ نحو ثلاثة أسابيع، للمطالبة بعودته إلى منصبه. كما يشارك أنصار مرسي في مظاهرات واعتصامات بميادين أخرى في القاهرة وغيرها من المحافظات المصرية.

وخرجت مسيرة مؤيدة لمرسي في مدينة بني سويف جنوب مصر. وردد المشاركون هتافات تندد بما سموه الانقلاب العسكري وتطالب بعودة الرئيس المعزول إلى منصبه. كما رفعوا صور مرسي وهتفوا بشعارات مناوئة لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي.

في السياق أصيب العشرات في اشتباكات عنيفة في مدينة ميت غمر بين عدد من أنصار مرسي وعدد من معارضيه الذين أقدموا على إحراق مقر لجماعة الإخوان المسلمين. وحدثت عمليات كر وفر بين الطرفين في الشوارع الجانبية، فيما تمكن عدد من أعضاء الجماعة من حماية مقر حزب الحرية والعدالة القريب منه من التعدي عليه.

وعلى صعيد متصل دعا ما يعرف بالتحالف الوطني لدعم الشرعية الذي يطالب بعودة مرسي للحكم إلى مظاهرات اليوم الأربعاء تحت عنوان "مليونية الإصرار".

video

اعتقالات
وكانت قوات الأمن المصرية قد اعتقلت 401 شخص على خلفية الاشتباكات التي شهدتها مناطق مختلفة بالقاهرة ليلة الثلاثاء وأوقعت سبعة قتلى و261 مصابا حسب حصيلة رسمية، فيما عاد الهدوء إلى المناطق التي شهدت الاشتباكات.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أمس الثلاثاء أن السلطات المصرية أحالت 401 معتقل إلى النيابة العامة، وذلك بعد الاشتباكات التي شهدها ميدان رمسيس وسط القاهرة بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي من جهة ومعارضيه وقوات الأمن من جهة أخرى.

وكان رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة خالد الخطيب قد أعلن أن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 261 آخرون في الاشتباكات التي وقعت بميدان رمسيس وأعلى جسر 6 أكتوبر وميدان النهضة أمام جامعة القاهرة وشارع البحر الأعظم بالجيزة.

من جانبه وصف المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين أحمد عارف سقوط قتلى وجرحى ليلة الثلاثاء في المواجهات بين الشرطة ومؤيدي الرئيس المعزول قرب ميدان رمسيس بالمجزرة.

واتهم عارف وسائل الإعلام المصرية الرسمية بالتعتيم على ما جرى وباستخدام ما وصفه بالخطاب الإقصائي والعنصري.

المصدر : الجزيرة + وكالات