قتلى بينهم وسطاء مصالحة باشتباكات بسوريا
آخر تحديث: 2013/7/16 الساعة 22:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/16 الساعة 22:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/9 هـ

قتلى بينهم وسطاء مصالحة باشتباكات بسوريا

عناصر من المعارضة السورية المسلحة في حمص (رويترز-أرشيف)
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مسلحين موالين للرئيس بشار الأسد قتلوا بالرصاص سبعة وسطاء أوفدوا لمحاولة مصالحة الفصائل المتناحرة في محافظة حمص، فيما سقط أربعة قتلى في اشتباكات بالحسكة بين عناصر من جبهة النصرة وجماعة مسلحة كردية.

وأوضح المرصد أن سبعة رجال أعضاء في لجنة مصالحة بينهم ضابطان متقاعدان وإمام مسجد من بلدة الزارة التي يقطنها مواطنون تركمان سنة، قتلوا أمس الاثنين على أيدي عناصر من اللجان الشعبية المسلحة الموالية للنظام في قرية حجر الأبيض التي تعتبر أهم معاقل الشبيحة في المنطقة ويقطنها مواطنون من الطائفة العلوية.

وكان المفاوضون الستة يحاولون ترتيب محادثات بين بلدة الزارة السنية وبلدة القميرة العلوية اللتين وقعت بينهما اشتباكات لعدة أيام في الأسبوع الماضي.

وتم إنشاء لجان المصالحة في عدد من المناطق السورية بمبادرة من النظام منذ الأشهر الأولى لبدء النزاع، ويقوم عدد منها بعمل جدي على صعيد تهدئة العلاقات بين أبناء القرى.

وقال أحد السكان لرويترز إن أغلب السكان يعتقدون أن الفريق قتل بموافقة ضمنية من مسؤولي الإدارة المحلية رغم أنهم من وفد لجنة المصالحة الوطنية التي شكلتها الحكومة.

وأظهر فيديو نشره المرصد السوري على الإنترنت صفا من الجثث داخل حقائب بلاستيكية سوداء وتعلوها آثار الرصاص ومغطاة بالورود.

وفي محافظة الحسكة بشمالي البلاد، سيطرت وحدات حماية الشعب الكردية على مقر الأمن السياسي في مدينة راس العين بعد اشتباكات عنيفة مع جبهة النصرة التي كانت تتخذ منه مقرا لها، بحسب المرصد الذي أشار إلى مقتل أربعة من عناصر جبهة النصرة وإصابة ثلاثة آخرين في المعارك.

وأوضح المرصد أن الاشتباكات في المدينة الواقعة على الحدود التركية اندلعت إثر أسر عناصر الجبهة مقاتلا من وحدات حماية الشعب، موضحا أن اللجان الكردية تمكنت من تحريره.

وتأتي الاشتباكات وسط تصاعد التوتر بين مجموعات من الجيش السوري الحر ومجموعات مسلحة أخرى مثل جبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام.

واندلعت خلال الشهر الجاري اشتباكات بين الجيش الحر وجهاديين في محافظة إدلب شمالي غربي سوريا، وأقدم عناصر من الدولة الإسلامية على قتل قائد ميداني بارز في الجيش الحر الأسبوع الماضي في ريف اللاذقية بغربي البلاد.

المصدر : وكالات

التعليقات