محتجون ليبيون يهتفون ضد الانفلات الأمني في ليبيا (غيتي إيميجز) 
أعلن مصدر رسمي ليبي اليوم الثلاثاء عن اغتيال العقيد فتحي علي العمامي آمر مكتب البحث والإنقاذ التابع لرئاسة الدفاع الجوي الليبي بمدينة درنة بشرق البلاد.

وقالت وكالة الأنباء الليبية الرسمية (وال) اليوم إن مجموعة من المواطنين أحضروا جثمان القتيل إلى مستشفى، ونقلت عنهم القول إن النار أطلقت من سيارة على العقيد العمامي مساء أمس حين كان يهم بفتح محلاته لبيع الفضة والإكسسوارات.

يشار إلى أن حالة من الانفلات الأمني تسود ليبيا، حيث اقتُحمت مقرات ومؤسسات رسمية وحوصرت وزارتا العدل والخارجية، بالإضافة إلى محاولات اغتيال قادة عسكريين.

وتعزى أسباب ضعف الحالة الأمنية إلى الجماعات المسلحة من مقاتلين سابقين من أنحاء ليبيا، وهؤلاء تنامت قوتهم ومطامحهم منذ الإطاحة بالعقيد معمر القذافي، في حين تحاول الحكومة المركزية جهدها لفرض سلطتها عليهم.

وتسبب العنف المسلح وغياب القانون الذي ساهمت فيه المليشيات في عجز الحكومة عن إحكام سيطرتها على مساحات شاسعة في البلاد.

وكانت الحكومة قد صرحت أكثر من مرة بأنها ستضع خططا لحل المليشيات لكنها لم توضح كيف تتصدى للمجموعات المسلحة.

المصدر : وكالات