معارك بالقابون وقصف بدمشق وريفها
آخر تحديث: 2013/7/15 الساعة 06:49 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/15 الساعة 06:49 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/8 هـ

معارك بالقابون وقصف بدمشق وريفها

أفاد نشطاء باندلاع اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في محيط حي القابون شمال شرق دمشق، فيما تتعرض مئات العائلات المحاصرة هناك لقصف عنيف، كما تواصل القصف المدفعي والجوي على مناطق عدة في دمشق وريفها.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، قتل 13 شخصا في اشتباكات حي القابون، وسط حصار لمئات العائلات داخل الحي من القوات النظامية.

وأشار المرصد إلى أن الحصار خانق، وأن من بين السكان الكثير من الأطفال والنساء الذين يعانون من نقص كبير في المواد الغذائية والطبية"، موضحا أن انتشار قناصة القوات النظامية عند أطراف الحي وفي بعض مناطقه يجعل عملية النزوح عنه صعبة جدا.

وتتزامن الاشتباكات مع قصف من القوات النظامية على الحي الذي تحاول منذ أسابيع السيطرة عليه، حسب المرصد.

وأفاد المرصد بأن القوات النظامية احتجزت عشرات الأشخاص السبت في قبو قرب المسجد العمري في القابون "إلا أنهم تمكنوا من الخروج بعد اشتباكات دارت في محيط المسجد، مما أجبر عناصر القوات النظامية على الانسحاب".

video

جبهات أخرى
وأفاد ناشطون بأن القصف المدفعي والجوي مستمر على مناطق عدة في دمشق وريفها، في وقت نقل فيه النظام السوري أمس الأحد صحفيين إلى حي جوبر في دمشق حيث تخوض القوات النظامية قتالا عنيفا مع مقاتلي المعارضة للسيطرة على الحي.

وبث ناشطون صورا لدبابات النظام وهي تقصف أحياء في عربين وزملكا في الغوطة الشرقية، وقد أسفر القصف عن دمار في عدد من المباني والمنازل إضافة إلى نشوب حرائق.

كما قالت لجان التنسيق المحلية إن 13 قتيلا سقطوا في قرية المغارة في ريف إدلب نتيجة القصف بالطيران الحربي.

وأفاد الناشطون بأن طائرات النظام كثفت غارتها الجوية مترافقة مع قصف مدفعي على بلدات إدلب، حيث شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدات كفرنبل والبارة وإحسم وإبلين ومعرة حرمة بنفس التوقيت، مما رفع حصيلة القتلى إلى 27 قتيلا وعشرات الجرحى.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل رجل وأطفاله الثلاثة في قصف بالطيران المروحي على قرية في منطقة جبل الزاوية.

مجزرة بحمص
وفي حمص اتهم ناشطون الجيش النظامي بارتكاب مجزرة جديدة في قرية الحصوية عقب اقتحامها، قتل فيها أكثر من 20 شخصا من عائلتين معظمهم أطفال ونساء.

اضغط للدخول إلى صفحة الثورة السورية

ويأتي اقتحام الحصوية بينما بدأت القوات النظامية بالتعاون مع مسلحين هجوما على عدة بلدات بينها الحصن التي تعرضت اليوم للقصف، وقرية الزارة التي تلقت إنذارا بالاستسلام، حسب تحقيق لرويترز.

في السياق، تحدثت شبكة شام عن قصف مدفعي على أحياء بدرعا البلد وسط اشتباكات بين القوات النظامية والجيش الحر في حي المنشية، كما تجدد القصف على بلدات أخرى بدرعا بينها سحم الجولان.

وفي دير الزور، تعرضت جل الأحياء الخاضعة لسيطرة الجيش الحر للقصف بالمدافع وفقا لشبكة شام، بينما قالت لجان التنسيق إن عنصرا من الجيش الحر قتل في اشتباك مع القوات النظامية في حي الصناعة بالمدينة.

وتجدد القصف أيضا على مدينة السفيرة وعلى حي الصاخور في مدينة حلب التي شهدت في الوقت نفسه اشتباكات في حي صلاح الدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات