الهجوم على حافلة العمال شمال سيناء خلف ثلاثة قتلى و17 جريحا (غيتي)

سقط ثلاثة قتلى وجرح 17 آخرون بعضهم في حالة خطرة بهجوم استهدف حافلة تقل عمالا بمحافظة شمال سيناء المصرية في وقت متأخر من ليلة الاثنين، وذلك وفقا لمصادر طبية وأمنية مصرية.

وأفاد شهود عيان أن مسلحين هاجموا الحافلة بقذيفة صاروخية أثناء مرورها قرب مطار العريش.

ورجح مصدر طبي بمستشفى العريش العام ارتفاع أعداد القتلى نظرا لخطورة حالات بعض المصابين جراء شدة الانفجار.

وإثر الهجوم حلقت طائرات الأباتشي التابعة للقوت المسلحة المصرية في العريش وعدة مناطق بشمال سيناء لملاحقة المسلحين.

وتعليقا على الحادث قال الجيش المصري إن جماعة "إرهابية" كانت تريد استهداف سيارة تابعة للشرطة أخطأت الهدف وضربت الحافلة. 

وفي هجوم آخر، قالت مصادر أمنية إن مسلحين نسفوا منشأة أمنية تحت الإنشاء في شمال سيناء في ساعة مبكرة من صباح اليوم وإن أحد السكان أصيب جراء ذلك.

وشهد أمس أيضا اشتباكات بين مسلحين والجيش المصري قرب الحدود مع إسرائيل، حين حاول المسلحون تفجير سيارة تابعة للشرطة في منطقة الوفاق، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان مسلحون مجهولون قد شنوا فجر أمس سلسلة من الهجمات على مراكز أمنية ومحطة لتوليد الكهرباء بشمال سيناء.

يشار إلى أن منطقة شمال سيناء تشهد منذ أيام حالة من التوتر وهجمات متزايدة يشنها مسلحون على الجيش والشرطة، أوقعت في صفوفهما عدة قتلى وجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات