تفجيرات اليوم هزت عدة مدن عراقية مما يرفع عدد ضحايا أحداث العنف (غيتي إيميجز)

أدت هجمات متفرقة بـالعراق الاثنين إلى مقتل أكثر من عشرة أشخاص وجرح نحو أربعين آخرين، حيث استهدفت أغلبها قوات للأمن، حسب مصادر أمنية وطبية، مما يرفع حصيلة أحداث العنف التي تجتاح البلاد.

ففي سامراء (110 كلم شمال بغداد) قال ضابط برتبة مقدم في الشرطة إن "أربعة أشخاص أحدهم طفل عمره أقل من عشر سنوات قتلوا وأصيب تسعة آخرون بينهم ثلاثة أطفال بجروح جراء سقوط قذيفتي هاون".

وأوضح أن "قذائف الهاون سقطت على الضحايا عندما كانوا يسبحون عند نهر دجلة في الأطراف الغربية من مدينة سامراء"، وهو ما أكده مصدر طبي في مستشفى سامراء لوكالة الصحافة الفرنسية.

في الأثناء أوضح ضابط برتبة عقيد في الشرطة أن "هجوما مزدوجا بأسلحة رشاشة أعقبه انفجار عبوة ناسفة، استهدف نقطة تفتيش للجيش في منطقة المدائن، مما أدى إلى مقتل جنديين اثنين وإصابة أربعة بجروح". وأكد مصدر طبي في مستشفى المدائن حصيلة الضحايا.

من جهته ذكر الملازم أول خالص الجبوري أن "شرطيا قتل في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش للشرطة في ناحية حمام العليل (20 كلم جنوب الموصل)"، وأضاف "قتل مدني في هجوم مسلح أمام منزله في ناحية الشورى (40 كلم جنوب الموصل)".

بضحايا اليوم يرتفع عدد القتلى الذين سقطوا في أعمال عنف متفرقة في عموم العراق منذ بداية يوليو/تموز إلى أكثر من 38

تفجيرات وقتلى
وبالتزامن مع هذه التفجيرات أدى هجوم بحزام ناسف استهدف نقطة تفتيش للجيش في حي الكرامة، في شرق الموصل، إلى إصابة أربعة جنود ومدني.

في حين شهدت كركوك (240 كلم شمال بغداد) مقتل جنديين وإصابة أربعة آخرين بجروح، إثر انفجار سيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش للجيش في ناحية الرياض (45 كلم غرب كركوك).

وبيّن قائد الفرقة الـ12 في الجيش العراقي اللواء الركن محمد خلف الدليمي أن عناصر النقطة سارعوا إلى نقل الجرحى إلى مستشفى كركوك العام وجثتي القتيلين الى الطب العدلي، كما نفذوا حملة تفتيش في المنطقة بحثا عن أشخاص يشتبه بصلتهم بالحادثة.

وفي هجوم مستقل، قال ضابط في الشرطة إن "انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للشرطة في حي الواسطي، في جنوب كركوك، أدى إلى مقتل شرطي وإصابة 15 شخصا بينهم ستة من عناصر الدورية بجروح".

وتأتي هذه التطورات في حين أصيب ثلاثة أشخاص بجروح بانفجار ثلاث عبوات ناسفة في مناطق متفرقة في قضاء طوزخورماتو (175 كلم شمال بغداد)، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

ومع ضحايا يوم الاثنين، يرتفع إلى أكثر من 380 عدد القتلى الذين سقطوا في أعمال عنف متفرقة في عموم العراق منذ بداية يوليو/تموز، حسب حصيلة تعدها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية.

المصدر : وكالات