اتهام مليشيا بالهجوم على يوناميد بدارفور
آخر تحديث: 2013/7/14 الساعة 16:27 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/14 الساعة 16:27 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/7 هـ

اتهام مليشيا بالهجوم على يوناميد بدارفور

القوة المشتركة تعرضت لأسوأ هجوم منذ نشرها قبل خمس سنوات (رويترز-أرشيف)
اتهمت حركة تحرير السودان جناح مني أركو مناوي المتمردة بدارفور "مليشيا مرتبطة بالحكومة السودانية" بالوقوف وراء الهجوم على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (يوناميد) جنوبي الإقليم أمس والذي أدى إلى مقتل سبعة من عناصرها وإصابة 17 آخرين.
 
وقال المتحدث باسم الحركة عبد الله مرسال إنه "ليس لدينا شك في أن الهجوم قامت به مليشيا حكومية لأن هذه المليشيا تنتشر بكثافة في خور أبشي وهذه المنطقة بالكامل تحت سيطرة الحكومة".

وكانت يوناميد أعلنت أمس أنها تعرضت لكمين من قوة كبيرة مجهولة السبت على بعد 25 كلم غرب معسكرها في خور أبشي شمال نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

وقتل سبعة جنود تنزانيين كما جرح 17 آخرون في الهجوم الذي يعتبر الأسوأ منذ بدء مهمة البعثة قبل خمس سنوات.

وفي وقت سابق أمس أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم ووصفه بالبشع، ودعا الحكومة السودانية إلى التحرك بسرعة للقبض على مرتكبيه وتقديمهم للعدالة.

ومنذ عام 2003 رفع متمردون بدارفور السلاح ضد القوات الحكومية السودانية متهمين الخرطوم بتهميشهم، وقد نجح اتفاق وقع في الدوحة بين الخرطوم وحركة التحرير والعدالة في تشكيل سلطة انتقالية بالإقليم، لكن العنف ما زال مستمرا بسبب وجود فصائل أخرى خارج إطار هذا الاتفاق.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات