عباس يتصل بقادة مصر وحماس تنفي التدخل
آخر تحديث: 2013/7/13 الساعة 05:37 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/13 الساعة 05:37 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/6 هـ

عباس يتصل بقادة مصر وحماس تنفي التدخل

عباس أكد لمنصور والسيسي احترام بلاده لإرادة الشعب المصري وعدم التدخل في شؤونه (رويترز)

أجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة اتصالات هاتفية مع قادة مصر يؤكد فيها رفضه التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد. يأتي ذلك وسط توتر في شمال سيناء إثر هجمات على نقاط للجيش المصري الذي يتهم عناصر ينتمون لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بشنها، وهو ما تنفيه الحركة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن عباس اتصل هاتفيا برئيس مصر المؤقت عدلي منصور ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي للتعبير عن "احترامه لإرادة الشعب المصري، ورفضه لأي تدخل في الشؤون الداخلية لجمهورية مصر العربية".

ويأتي الاتصالان في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر على الحدود بين مصر وقطاع قطاع غزة إثر هجمات على نقاط تابعة للجيش المصري الذي اتهم مسلحين تابعين لحماس بشنها.

 البردويل كشف عن وثائق فلسطينية لتشويه صورة حماس في مصر (الجزيرة)

تحليق طائرة
وفي تطور لافت، حلقت طائرة مروحية تابعة للجيش المصري فوق أجواء غزة لفترة وجيزة، مما يشير لارتفاع حدة التوتر في المنطقة.

وفيما قالت مصادر أمنية في مصر وإسرائيل إن تحليق الطائرة فوق قطاع غزة كان خطأ ملاحيا، فإن الحادث جاء بعد وقت قصير من هجوم مسلحين على مدرعة للشرطة المصرية في مدينة العريش القريبة من الحدود الجمعة، مما أدى إلى مقتل ضابط وإصابة أربعة مجندين أحدهم حالته حرجة.

وفي حادث منفصل، قالت وسائل إعلام مصرية إن السلطات ألقت القبض على ثلاثة فلسطينيين خلال محاولتهم مهاجمة مواقع حيوية في سيناء.

غير أن حركة حماس رفضت التعليق على دخول الطائرة، ونفت اتهامات مصرية بأن الحركة لها وجود مسلح في سيناء.

واستهجن الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري تصريحات نسبتها وسائل إعلام مصرية لقائد الجيش الميداني الثاني المصري اللواء أحمد وصفي، الذي قال فيها إن الجيش فكك مجموعات عسكرية تابعة لحماس في سيناء.

ونفى أبو زهري تلك الاتهامات بشكل قاطع، واعتبرها محاولة لتصدير الأزمة المصرية للشعب الفلسطيني.

وكانت وسائل إعلام مصرية نسبت لوصفي قوله إن القوات المسلّحة نجحت عبر حملاتها الأمنية المكثفة في الأسبوعين الماضيين في "تفكيك عدد كبير من الخلايا الإجرامية في سيناء"، وأن الجيش "كبّد تلك العناصر خسائر كبيرة، وخاصة عددا كبيرا من الجهاديين المنتمين إلى حماس".

يشار إلى أن وسائل إعلام مصرية شنت على مدار الأشهر الماضية حملة تحريض ضد قطاع غزة وخاصة حركة حماس، ووجهت لها اتهامات بإرسال عشرات المقاتلين لنصرة الرئيس المعزول محمد مرسي في وجه خصومه.

قوات من حماس تحرس الحدود مع مصر(الفرنسية)
حملة تشويه
وبدورها، اتهمت حماس غريمتها السياسية حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بتحريض وتأليب الرأي العام المصري عليها وعلى قطاع غزة عقب تبني فتح ما يشاع عن تدخل حماس في الشأن المصري الداخلي.

وكشف القيادي بالحركة صلاح البردويل للجزيرة نت الجمعة عن حصول حركته على وثائق موقعة من رئيس جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية ماجد فرج تحتوي على تعليمات "لنسج قصص من الخيال ومفبركة بالاشتراك مع إعلام فتح لمهاجمة حماس".

وأشار القيادي في حماس إلى أن هذه الحملة تشترك فيها أطراف فلسطينية وعربية وإسرائيلية، وتهدف لشيطنة حماس وقطاع غزة في العقلية المصرية، معتبراً أن ما يجري خطير للغاية وله تداعيات سلبية.

المصدر : وكالات

التعليقات