بنكيران (وسط) يدرس استقالات وزراء حزب الاستقلال وقد يرفعها للملك (الأوروبية)

قال وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي إن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران تسلم استقالات خمسة وزراء ينتمون إلى حزب الاستقلال، الذي أعلن مؤخرا انسحابه من الحكومة.

وأضاف الخلفي -في تصريحات للصحافة عقب اجتماع لمجلس الحكومة الخميس- أن الوزراء المعنيين قدموا استقالاتهم بشكل فردي إلى رئيس الحكومة، مشيرا إلى أن هذا الأخير ما يزال يدرسها.

وأكد الخلفي أن الحكومة ما تزال تشتغل بكافة أعضائها، وأن "الوزراء يمارسون كافة صلاحياتهم" ما لم يتم إعفاؤهم من طرف الملك محمد السادس.

والوزراء الذين قدموا استقالاتهم هم: وزير الاقتصاد والمالية نزار بركة، ووزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة فؤاد الدويري، ووزير الصناعة التقليدية عبد الصمد قيوح، والوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج عبد اللطيف معزوز، والوزير المنتدب في الخارجية يوسف العمراني.

ورفض الوزير السادس لحزب الاستقلال في الحكومة، وهو وزير التعليم محمد الوفا، تقديم استقالته، وقال الحزب إنه سيتخذ إجراءات تأديبية في حقه قد تصل إلى الطرد من صفوف الحزب.

وينص الدستور المغربي على أن استقالة الوزراء يتم تقديمها لرئيس الحكومة بشكل فردي أو جماعي، ويدرسها وله أن يرفعها إلى الملك ليدرسها بدوره ويبت فيها.

وإذا قبل الملك استقالة وزراء حزب الاستقلال، فيجب على رئيس الحكومة أن يبحث عن حليف جديد في الائتلاف أو يدعو إلى انتخابات مبكرة، ويرجح محللون الخيار الأول.

وكان حزب الاستقلال -وهو ثاني أكبر حزب في الحكومة الائتلافية التي يتزعمها حزب العدالة والتنمية الإسلامي- قد أعلن الثلاثاء تفعيل قرار سابق اتخذه بسحب وزرائه من الحكومة، والاصطفاف في المعارضة.

المصدر : وكالات