إسرائيل تسجن عضوين بحماس 30 شهرا
آخر تحديث: 2013/7/11 الساعة 16:08 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/11 الساعة 16:08 (مكة المكرمة) الموافق 1434/9/4 هـ

إسرائيل تسجن عضوين بحماس 30 شهرا

فلسطيني يرفع صورة للأسرى من نواب مدينة القدس (الأوروبية)
أصدرت محكمة إسرائيلية اليوم الخميس حكما بسجن نائب فلسطيني ووزير سابق من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لمدة ثلاثين شهرا.

ونددت كتلة حماس البرلمانية في بيان بالحكم الصادر ضد النائب عن مدينة القدس محمد طوطح ووزير شؤون القدس السابق في الحكومة التي شكلتها الحركة عام 2006 خالد أبو عرفة.

ووصفت الكتلة الحكم بـ"الجائر وغير الشرعي"، وطالبت بتدخل برلماني دولي للإفراج عن جميع النواب والوزراء السابقين من سجون إسرائيل.

وجاء الحكم بحق الاثنين خلال جلسة لمحكمة عسكرية في القدس بعد أن اعتقلا في 23 يناير/كانون الثاني من العام الماضي خلال اعتصامهما داخل مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالقدس.

وتعتقل إسرائيل حاليا 12 نائبا فلسطينيا، بينهم عشرة عن حركة حماس.

ويأتي حكم المحكمة في وقت تناقلت فيه بعض الصحف الإسرائيلية الحديث عن مبادرات إسرائيلية للإفراج عن عدد من الأسرى مقابل العودة إلى المفاوضات.

من جهته قال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان "إن الحكم جائر وهو عربدة إسرائيلية تهدف لاستنزاف طاقات وقدرات النواب وممثلي الشرعية من خلال إعادة اعتقالهم مرات ومرات".

وعن حيثيات الحكم ذكر الخفش أن هناك قرارا بعدم السماح لهما بدخول القدس إطلاقا وفي حال مخالفتهما الحكم فإن حكما جديدا لمدة ستة شهور سيصدر بحقهما.

وأضاف الخفش أن جميع نواب القدس الآن معتقلون فخلال يوليو/تموز الجاري اعتقل النائب المقدسي محمد أبو طير، ومن قبله النائب أحمد عطون الأمر "الذي يشير لاستهداف حقيقي وكبير لنواب القدس".

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات