هشام بركات (يسار) مع الرئيس المؤقت عدلي منصور (الفرنسية)
أدى النائب العام الجديد في مصر هشام بركات اليمين الدستورية أمام الرئيس المؤقت عدلي منصور، خلفا للنائب العام المستقيل المستشار عبد المجيد محمود.
 
وقال النائب العام الجديد إنه سيسعى إلى الانتهاء من جميع القضايا المفتوحة من خلال إجراء التحقيقات الموسعة بمعاونة أعضاء النيابة العامة، مشيرا إلى ضرورة التلاحم والتكاتف في العمل القضائي.

وأوضح بركات، أنه أدّى اليمين الدستورية أمام المستشار عدلي منصور رئيس الدولة المؤقت وبدأ مهام عمله الجديد، مضيفاً أنه سأل الله أن يكون معه في تحمّل المسؤولية.

ويأتي قرار تعيين رئيس المكتب الفني والمتابعة لمحكمة استئناف القاهرة بعد تقديم المستشار عبد المجيد محمود طلبا للمجلس الأعلى للقضاء بإعفائه من منصبه وعودته لمنصة القضاء مجددا.

وكان الرئيس المعزول محمد مرسي عزل عبد المجيد محمود في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 بموجب إعلان دستوري أصدره وعين المستشار طلعت عبد الله بديلا عنه، مما أثار احتجاجات واسعة في البلاد آنذاك.

ولكن محمود عاد إلى منصبه بحكم قضائي صدر في الثاني من يوليو/تموز الجاري (قبل يوم من عزل مرسي) إلا أنه أعلن استقالته بعد بضعة أيام، بسبب "استشعاره الحرج".

وكانت الحركات الشبابية التي أطلقت ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 تطالب بإقالة عبد المجيد محمود منذ إسقاط نظام حسني مبارك لما اعتبروه أداة من أدوات نظامه في قمع المعارضين.

ثم طالبت نفس الحركات الشبابية بإقالة طلعت عبد الله الذي عينه مرسي، مؤكدين أنه أصبح كذلك أداة لقمع المعارضين في ظل حكم الرئيس المعزول مرسي.

وشغل بركات -الذي يعد النائب العام الثالث بعد ثورة 25 يناير- منصب رئيس المكتب الفني والمتابعة لمحكمة استئناف الإسماعلية حوالي أربع سنوات، وبعد ذلك عين رئيس المكتب الفني لاستئناف القاهرة.

المصدر : وكالات