كثفت قوات النظام السوري قصفها على مدينة حمص وأحيائها المحاصرة، وقد أعلن الثوار عن إسقاط طائرة في حلب واستهداف مقر أمني بالعاصمة دمشق، في حين وثق ناشطون مقتل 65 معظمهم في إدلب وحلب وريف دمشق ودرعا وحمص.

وقال ناشطون إن الجيش النظامي كثف قصفه لمدينة حمص وطالت النيران مبنى البلدية الذي اشتعلت فيه النيران، وأضافوا أنه أحرق دائرة السجل العقاري في حمص.

وأشارت شبكة شام الإخبارية إلى أن النظام يقصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على الأحياء المحاصرة وسط اشتباكات وصفت بالعنيفة في محيط أحياء المدينة على عدة محاور.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن الحصيلة النهائية لضحايا القصف بلغت 65 قتيلا معظمهم في إدلب وحلب وريف دمشق ودرعا وحمص، منهم ستة أفراد من الجيش السوري الحر خلال الاشتباكات مع قوات النظام.

ومن بين القتلى أيضا ثلاثة أفراد من عائلة واحدة في معرة حرمة بريف إدلب، وأم وطفلها، وآخرون أعدموا ميدانيا في الغوطة بحمص.

الجيش الحر يعلن عن إسقاط مروحية للنظام في حلب 

إسقاط مروحية
وفي قرية نبُّل بريف حلب الشمالي، قال الثوار إنهم أسقطوا مروحية للنظام، كما دارت اشتباكات في محيط جبل معارة الأرتيق وبلدة كفر حمرة.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن الطيران الحربي كثف قصفه بالرشاشات الثقيلة لمدينة الباب بريف حلب، وأضافت أن انفجارين ضخمين هزا ريف حلب الشمالي يعتقد أنهما ناجمان عن سقوط صاروخي أرض أرض.

من جانبها أكدت شبكة أخبار حلب وإدلب وقوع اشتباكات وصفتها بالعنيفة بين قوات النظام والجيش الحر في المنطقة الواقعة بين الراموسة وخان طومان بريف حلب الجنوبي.

محافظة دمشق
وفي العاصمة دمشق، قالت لجان التنسيق المحلية إن الجيش الحر استهدف مقر إدارة الشرطة العسكرية، وسط قصف قوات النظام بالمدفعية وقذائف الهاون لأحياء القابون ومخيم اليرموك، واشتباكات بين الجانبين في بساتين حي برزة وحي مخيم اليرموك.

وفي ريف العاصمة، قالت شبكة شام الإخبارية إن الجيش النظامي قصف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة مدن وبلدات خان الشيخ والنبك وداريا ومعضمية الشام، وعدة مناطق بالغوطة الشرقية.

وتحدث الشبكة عن اشتباكات "عنيفة" بين الجيش الحر وقوات النظام المدعومة بقوات من حزب الله اللبناني ولواء أبو الفضل العباس في مدينة السيدة زينب وفي عدة جبهات بمنطقة المرج بالغوطة الشرقية.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية بأن قوات النظام قامت بحملة دهم واعتقال بالقرب من فرن نجيبة بكفر سوسة، حيث قامت بتكسير أبواب بعض المنازل من جهة جامع العمري، وسجلت الهيئة 14 حالة اعتقال حتى الآن في حي نهر عيشة بدمشق.

جبهات أخرى
وفي حماة شنت قوات النظام أيضا حملة دهم واعتقالات في حي طريق حلب بالمدينة.

وشهدت عدة مناطق في سوريا اشتباكات بين الجيش الحر والنظامي الذي واصل قصفه الصاروخي لمناطق في اللاذقية والرقة ودير الزور ودرعا.

وفي ريف الرقة، أعلن الجيش الحر عن تدمير دبابتين وعربتين، وقال إنه واصل هجومه على حاجز عسكري بريف الحسكة.

المصدر : الجزيرة + وكالات