الأمم المتحدة تدين العنف بمصر
آخر تحديث: 2013/7/2 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/7/2 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/24 هـ

الأمم المتحدة تدين العنف بمصر

الأمم المتحدة دعت المتظاهرين في مصر إلى الالتزام بالقوانين واحترام حق التظاهر السلمي (الفرنسية)

اعتبرت الأمم المتحدة الاثنين أن ما ستسفر عنه التطورات في مصر سيكون له "تأثير كبير" على الدول الأخرى في المنطقة، وفي حين أدانت أعمال العنف التي حدثت الأيام الماضية، حث الرئيس الأميركي باراك أوباما الرئيس المصري محمد مرسي على العمل مع المعارضة.

فقد قال إدواردو ديل بوي مساعد المتحدث باسم المنظمة الدولية إن "العالم يراقب مصر"، وإن "مصير العملية الانتقالية في مصر سيكون له تأثير كبير على البلدان الأخرى التي تشهد عمليات انتقالية في المنطقة". وأضاف أن "الاستقرار والأمن في مصر أساسيان من أجل الاستقرار والأمن الإقليميين".

كما أدانت الأمم المتحدة بشدة وقوع مصادمات عنيفة خلال المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها البلاد، والتي أودت بحياة ما لا يقل عن 16 شخصا.

وجاء في بيان للمنظمة الدولية نشر الاثنين أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أكد مرارا على ضرورة التزام جميع المشاركين في المظاهرات الحالية في مصر بالقوانين واحترام حق التظاهر السلمي.

وأضاف البيان أن الأمم المتحدة تتابع الأحداث الجارية في مصر بدقة وتدين الاعتداءات على مظاهرات وتدمير مبان.

واعتبر المتحدث أن "الحوار السلمي وعدم اللجوء إلى العنف هما أمران أساسيان للسماح بعودة الاستقرار والدفع بالعملية الانتقالية في مصر".

أوباما دعا مرسي للعمل مع المعارضة (الفرنسية)

إصلاحات
وفي السياق نفسه، حث الرئيس الأميركي باراك أوباما حكومة الرئيس المصري محمد مرسي الاثنين على العمل مع المعارضة وبذل المزيد من الجهد لتنفيذ إصلاحات ديمقراطية، وقال إن المساعدة الأميركية لمصر تعتمد على مثل تلك المعايير.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي في تنزانيا إن الولايات المتحدة قلقة بشأن العنف في مصر، وتحث كل الأطراف على العمل للتوصل لحل سلمي.

وقال أوباما "نشعر جميعا بالقلق تجاه ما يحدث في مصر"، وأضاف "يتعين القيام بمزيد من العمل لتهيئة المناخ الذي يشعر فيه الجميع بسماع أصواتهم واستجابة الحكومة لهم وتمثيلهم على نحو حقيقي".

وعندما سئل عن المساعدات الأميركية لمصر، قال أوباما إنها تتضمن مساعدات دورية وبعض الدعم المتوقف حاليا، والذي يتطلب موافقة من الكونغرس الأميركي، ولم يذكر أي تفاصيل.

وأضاف أوباما "ولكن الطريقة التي نتخذ بها القرارات المتعلقة بالمساعدات لمصر تستند إلى مدى التزامهم بسلطة القانون والإجراءات الديمقراطية". ومضى يقول "لا نتخذ تلك القرارات استنادا إلى عدد المشاركين في مسيرة احتجاجية، لكننا نتخذ القرارات بناء على ما إذا كانت الحكومة تنصت للمعارضة وتحترم حرية الصحافة وحرية التجمع أم لا، ولا تستخدم العنف أو الترهيب وتجري انتخابات نزيهة وحرة". واستطرد "نلح على الحكومة المصرية بشدة بشأن تلك القضايا".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات