صبرة يجدد رفض جنيف2 والإبراهيمي بالقاهرة
آخر تحديث: 2013/6/9 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/9 الساعة 10:36 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/1 هـ

صبرة يجدد رفض جنيف2 والإبراهيمي بالقاهرة

صبرا أكد أن الحرب الدائرة بسوريا أغلقت الباب أمام أية مبادرة للمفاوضات (الفرنسية)

جدد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية رفضه المشاركة في مؤتمر جنيف2 الذي دعت إليه واشنطن وموسكو، متهما النظام السوري وحزب الله وإيران بارتكاب مجازر بسوريا، في حين ينتظر أن يلتقي المبعوث العربي والأممي الأخضر الإبراهيمي في وقت لاحق بالقاهرة اليوم الأمين العام لجامعة الدول العربية ومسؤولين مصريين وآخرين من المعارضة السورية.

وقال جورج صبرة نائب رئيس الائتلاف والرئيس الفعلي له بعد استقالة أحمد معاذ الخطيب، إن ما يجري في سوريا اليوم يغلق الباب تماما أمام أي محادثات أو مبادرات دولية لحل الأزمة السورية،  في إشارة إلى مؤتمر جنيف2 الذي دعت إليه موسكو وواشنطن في مسعى لإنهاء الأزمة السورية سياسيا من خلال جمع طرفي الصراع بسوريا على طاولة المفاوضات.

وأضاف صبرة في تصريحات صحفية "الحرب المعلنة من قبل النظام السوري وحلفائه بالمنطقة وصلت لدرجة لا يمكن السكوت عنها"، واتهم كلا من إيران وحزب الله وقوى شيعية بالعراق بجر المنطقة إلى حرب طائفية، مؤكدا رفض المعارضة للانجرار إلى هذه الحرب، لأنها ستحيل الحياة بالمنطقة إلى جحيم، على حد قوله.

كما كرر تحذيراته للحكومة اللبنانية، مؤكدا أنها تتحمل مسؤولية "غزو" حزب الله لسوريا.

صبرة اتهم النظام السوري وحزب الله وإيران بارتكاب جرائم ببلاده (الجزيرة)

تصريحات صبرة الأخيرة جاءت بعد سيطرة قوات النظام ومقاتلي حزب الله على مدينتي القصير والبويضة الشرقية، التي رافقها مقتل وإصابة الكثير من المدنيين ومسلحي المعارضة، بالإضافة إلى نزوح معظم سكان المنطقتين.

وكان صبرة قد أكد قبل عدة أيام رفض الائتلاف المشاركة في جنيف2، قبل انسحاب مقاتلي حزب الله وإيران من الأراضي السورية.

كما دعا أمس كل السوريين إلى مقاتلة من سماهم "الغزاة" بكل الوسائل المتاحة، مضيفا أن حزب الله يسعى إلى "تخريب البنى الاجتماعية والثقافية في المنطقة".

وحذر المجتمع الدولي و"أصدقاء الشعب السوري" من مخاطر ما يجري في المنطقة، وقال إن ما يقوم به حزب الله في سوريا "حرب مفتوحة وغزو، ونضع جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمجتمع الدولي أمام مسؤولياتهم".

الإبراهيمي بالقاهرة
على صعيد آخر يبحث المبعوث الأممي والعربي الأخضر الإبراهيمي الأزمة السورية مع الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي وعدد من المسؤولين المصريين وشخصيات من المعارضة السورية، على ضوء نتائج الاجتماع الذي جمعه في جنيف مع دبلوماسيين أميركيين وروس لبحث الترتيبات لعقد مؤتمر جنيف2.

يذكر أن الأمم المتحدة ممثلة بالإبراهيمي والولايات المتحدة وروسيا أعلنوا عزمهم عقد اجتماع تحضيري آخر نهاية الشهر الجاري، وسط توقعات بعقد جنيف2 في يوليو/ تموز المقبل.

وقد عزت الأطراف الثلاثة فشل الاجتماع الأخير لرفض المعارضة السورية لغاية الآن تحديد قائمة الممثلين عنها للمشاركة في المؤتمر، كما قالت وسائل إعلام إن إصرار موسكو على مشاركة إيران في المؤتمر المرتقب يعتبر عقبة رئيسية في ظل رفض أميركا ودول غربية لهذه المشاركة.

المصدر : وكالات

التعليقات