مظاهرات وصلوات مشتركة بست محافظات عراقية
آخر تحديث: 2013/6/7 الساعة 16:17 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/7 الساعة 16:17 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/29 هـ

مظاهرات وصلوات مشتركة بست محافظات عراقية

شهدت ست محافظات عراقية بينها بغداد صلوات جمعة موحدة ومظاهرات دعت إليها هيئات دينية وتجمعات شبابية وعشائرية للتنديد بسياسات رئيس الوزراء نوري المالكي، في وقت قُتل عشرة زوار إيرانيين شيعة على الأقل وجُرح 30 آخرون بهجوم بسيارة مفخخة في المقدادية شمال شرق بغداد.

وفي ساحة اعتصام الرمادي دعا خطيب الجمعة المعتصمين والمتظاهرين إلى الصبر حتى يتحقق النصر باسترداد الحقوق.

وتشهد الرمادي منذ نحو ستة أشهر اعتصاما مفتوحا للمطالبة بإصلاحات سياسية وقانونية في مقدمتها إطلاق المعتقلين والمعتقلات وإلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب إضافة إلى تحقيق التوازن في أجهزة الدولة ومؤسساتها.

وفي سامراء دعا خطيب الجمعة المتظاهرين والمعتصمين في مختلف المدن العراقية إلى مواصلة حراكهم السلمي والصبر عليه حتى يتحقق النصر باستجابة حكومة المالكي لمطالبهم.

شهد العراق مقتل نحو ألفي شخص في هجمات منذ أبريل/نيسان الماضي (رويترز)

وندد بما سماها محاولات خبيثة تقف وراءها جهات حكومية لربط أعمال القتل والتفجير بساحات الاعتصام. وطالب الحكومة العراقية بتحمل مسؤوليتها في حماية أرواح وأموال العراقيين والكف عن ما سماها سياسة خلق الأزمات.

وفي الفلوجة ندد خطيب الجمعة الموحدة بما أسماه تجاهل حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي لمطالب المتظاهرين والمعتصمين.

وقال إن الاعتصامات والمظاهرات المتواصلة منذ أكثر من خمسة أشهر كشفت "عجز حكومة المالكي وطائفيتها وارتهان قرارها للخارج". ودعا المتظاهرين والمعتصمين إلى مواصلة حراكهم السلمي حتى تحقيق المطالب. كما ندد بتخريب قوات حكومية ساحة الشهداء في عامرية بغداد وتجريفها، واعتبر هذا العمل جزءا من "الاستهداف الممنهج لأهل السنة في بغداد".

من جهة أخرى صدم مهاجم بسيارته المفخخة حافلة تقل زوارا إيرانيين شيعة بالعراق اليوم الجمعة مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص وإصابة ثلاثين آخرين بينهم عشر نساء بجروح قرب بعقوبة شمال شرق بغداد.

وقالت الشرطة العراقية عن هجوم اليوم الذي وقع في المقدادية (80 كيلومترا شمال شرق بغداد) إن المهاجم استهدف مجموعة من الزوار الإيرانيين الذين يرتادون الأضرحة الشيعية بالعراق. وكان الزوار المستهدفون في طريقهم إلى مدينة النجف جنوب بغداد.

يُذكر أن حافلات الزوار الإيرانيين تتعرض لهجمات متكررة لدى دخولهم العراق إلى زيارة العتبات المقدسة.

وكان ثمانية أشخاص قد قُتلوا وأصيب 15 بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدفت يوم 20 مايو/أيار الماضي حافلة تقل زوارا إيرانيين كانوا في طريقهم من بغداد إلى سامراء (110 كلم شمال العاصمة).

يُذكر أن نحو ألفي شخص قُتلوا في هجمات بالعراق منذ أبريل/نيسان، وهو أكبر عدد من القتلى منذ خمس سنوات.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات