قرار وزير الداخلية البحريني يمهد لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال مصالح حزب الله (الفرنسية)

دعا مجلس التعاون الخليجي مواطني دول المجلس لعدم السفر إلى لبنان أو البقاء فيه حفاظاً على سلامتهم.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني إن المجلس أبلغ مواطنيه بأن الوضع الأمني المضطرب في لبنان يجعل وجود مواطني دول المجلس هناك غير آمن، دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.

ويشكل الزوار من دول الخليج العربي الجزء الأكبر من دخل السياحة الحيوي في لبنان والذي تأثر بشدة من الاضطرابات في سوريا المجاورة، علما بأن الكويت والإمارات سبق أن أصدرتا بالفعل تحذيرات من السفر إلى لبنان.

البحرين
بموازاة ذلك أصدر وزير الداخلية البحريني راشد بن عبد الله آل خليفة أوامره إلى الأجهزة الأمنية بإجراء التحريات وجمع المعلومات لحصر مصالح حزب الله في المملكة.

وقالت وكالة أنباء البحرين في بيان إن قرار الوزير يمهد لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال مصالح حزب الله، بما في ذلك الاستثمارات والأعمال التجارية والاقتصادية والأنشطة التي تأخذ غطاء الأعمال الخيرية والحسابات البنكية والتحويلات المالية والأشخاص الذين ينتمون إلى الحزب.

وأشار الوزير إلى أن ذلك يأتي في إطار الإجراءات التي تتخذها المملكة من أجل إدراج حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية، كما يأتي مواكبا مع ما أعلنته دول مجلس التعاون الخليجي من اعتبار الحزب منظمة إرهابية، والنظر في اتخاذ إجراءات ضد مصالحه في أراضيها.

وكان مجلس التعاون الخليجي قد هدد في ختام اجتماعه الدوري بجدة الأحد الماضي باتخاذ إجراءات ضد حزب الله، لكنه امتنع عن وضعه على لوائح المنظمات الإرهابية، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب المزيد من الدراسة.

وأكد الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني أن هذا القرار اتخذ للتعبير عن رفض دول الخليج العربي تدخل حزب الله في الحرب الدائرة بسوريا.

المصدر : الفرنسية