عرسال دفعت أكثر من مرة ثمن الحرب بسوريا (الجزيرة)

قصفت مروحية عسكرية سورية الأربعاء بلدة عرسال اللبنانية الحدودية مع سوريا، وذلك بعد وقت قصير من سقوط مدينة القصير السورية بيد الجيش السوري وحزب الله على البلدة.

وقال مصدر أمني لبناني إن مروحية سورية قصفت قبل ظهر اليوم عرسال الحدودية مع سوريا، مشيرا إلى أن ثلاثة صواريخ سقطت بأطراف البلدة الملاصقة للحدود، بينما سقط صاروخ رابع وسط البلدة.

وقد ندد الرئيس اللبناني ميشال سليمان بالقصف، ودعا في بيان خاص لاحترام السيادة اللبنانية، وعدم تعريض المناطق وسكانها للخطر.

بدوره قال مراسل الجزيرة في لبنان رائد فقيه إن إضرارا مادية لحقت بالكثير من منازل البلدة بسبب تأثرها بالقذائف السورية.

يُذكر أن الآلاف من السوريين كانوا قد نزحوا منذ بداية الثورة إلى بلدة عرسال، ذات الغالبية السنية والمتعاطفة مع المعارضة السورية، والتي تشكل ممرا هاما للجرحى والنازحين، حيث تملك حدودا طويلة مع سوريا.

وسبق للطيران الحربي السوري أن أغار قبل أسابيع على المنطقة التي تعرضت في السابق أيضا لقصف وإطلاق نار من الجانب السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالات