مؤسسة كونراد الألمانية كانت إحدى المنظمات التي صدر بحقها أمر بإغلاق مقرها (دويتشه فيلله)

أصدرت محكمة مصرية اليوم الثلاثاء أحكاما بالسجن تراوحت بين عام وخمسة أعوام ضد 43 عاملا -بينهم ما لا يقل عن 16 أميركيا- بمنظمات غير حكومية بتهمة العمل في البلاد بصفة غير قانونية.

وقضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن خمس سنوات بحق 27 متهما لم يحضروا المحكمة، وعامين لخمسة متهمين بينهم الأميركي روبرت بيكر، وسنة مع وقف التنفيذ بحق 11 آخرين يحاكمون حضوريا.

وكانت السلطات قد وجهت للمتهمين الـ43 تهما بتلقي تمويل خارجي غير قانوني والعمل في البلاد بدون ترخيص. 

كما أصدرت المحكمة حكما بإغلاق مكاتب المنظمات غير الحكومية والاستيلاء على ما بداخلها ومقدرات تلك المنظمات غير الربحية العاملة بمصر والتي يعمل فيها المتهمون، منها المنظمتان الأميركيتان المعهد الدولي الديمقراطي وبيت الحرية، فضلا عن مؤسسة كونراد أديناور الألمانية.

وبدأت محاكمة المتهمين العام الماضي عقب قيام قوات الأمن  بدهم مكاتب هذه المنظمات، مما أدى إلى توتر العلاقة بين واشنطن والقاهرة.

المصدر : وكالات