المسيرات ستشكل دعما لجهود الفلسطينيين للدفاع عن المسجد الأقصى (الجزيرة-أرشيف)
تتواصل الاستعدادات لتنظيم مسيرة القدس في العديد من العواصم العربية والعالمية يوم الجمعة المقبل، وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ46 لاحتلال المسجد الأقصى والجزء الشرقي من العاصمة المقدسة.

وقالت اللجنة الدولية لمسيرة القدس العالمية إن مسيرات ومظاهرات كبرى ستخرج يوم الجمعة المقبل في كل من فلسطين والأردن ومصر وتونس والمغرب وموريتانيا وماليزيا وعدد من العواصم العالمية، وذلك رفضا لمحاولات تهويد القدس.

وفي إطار الاستعدادات للمشاركة بهذا الحدث، دعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الشعب المغربي إلى جعل يوم الجمعة المقبل يوما للتضامن والاحتجاج وتنظيم المسيرات بالمغرب دعما للقدس، كما دعا الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني في موريتانيا الشعب الموريتاني إلى المشاركة في المسيرة التي تنطلق من المساجد بعد صلاة الجمعة في جميع مدن البلاد.

وفي مصر أعلنت عدد من المنظمات تنظيم فعاليات جماهيرية بالمناسبة، وقال المنسق الإعلامي للمسيرة في مصر رضا عبد العزيز إن عددا كبيرا من القوى السياسية والشعبية ستشارك في هذه الفعاليات التي تهدف إلى تسليط الضوء على واقع القدس بعد 46 عاما من احتلالها، وتفعيل قضية القدس في الخطاب السياسي والإعلامي، وترجمة تفاعل الشعوب مع قضية القدس إلى دعم معنوي ومادي، وتعزيز مكانة القدس الدينية والسياسية في عقول وقلوب المصريين، وكل أبناء الأمة.

تركيا وأوروبا
من جانبها أكدت منظمات تركية تنظيم مسيرات واعتصامات في أنقرة وإسطنبول نصرة للقدس واحتجاجا على الاعتدءات اليهودية على المسجد الأقصى، بينما يسعى نشطاء ومتضامنون روس إلى تنظيم اعتصام أمام السفارة الإسرائيلية في موسكو.

وفي أوروبا تعتزم منظمات ألمانية تنظيم مظاهرات في مدينتي شتوتغارت وآخن وفعاليات ثقافية في برلين، بينما قررت منظمات تضامنية في النرويج المشاركة بفعاليات المسيرة العالمية للقدس بنصب خيمة تضامنية وإعلامية أمام البرلمان النرويجي يوم الجمعة المقبل.

وافتتح القائمون على هذه المسيرات صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لتوسيع نطاق التضامن مع القدس والمسجد الأقصى، كما افتتحوا موقعا إلكترونيا يضم تفاصيل كل الفعاليات وتوقيتها والقائمين عليها في الدول المشاركة بالمسيرة العالمية للقدس.

واعتبرت اللجنة الدولية لمسيرة القدس أن المساس بالأقصى والمقدسات يمكن أن يشعل الحرب بالمنطقة، واعتبرت أن المظاهرات الشعبية بالعالم رسالة تحذير للاحتلال الإسرائيلي، وأكد الناطق الإعلامي باسم اللجنة زاهر بيراوي أن المسيرات والمظاهرات الشعبية لا تعفي الأنظمة العربية والإسلامية من مسؤوليتها عن حماية القدس والمقدسات.

المصدر : الجزيرة + وكالات