أكدت شركتا إبسوس وسيغما للأبحاث، في بيانين منفصلين، صحة نتائج استطلاعيهما اللذين خلصا إلى أن قناة الجزيرة الإخبارية تحتل المكانة الأولى في المشاهدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد أقر البيانان بصحة تلك النتائج التي أفادت بأن نسبة مشاهدي الجزيرة في مارس/آذار من هذا العام تتفوق على نسبة مشاهدي كل القنوات الإخبارية في المنطقة مجتمعة.

فقد أكد بيان شركة إبسوس أنها أجرت قياساً للمشاهدة في 11 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأنه تمت إضافة نتائج هذا القياس إلى نتائج قياس مشابه قامت به شركة سيغما في عشر دول عربية أخرى.

وقالت إبسوس في بيانها "نؤكد قيامنا بقياس المشاهدة في 11 دولة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا كجزء من دراساتنا المستمرة حول عادات مشاهدة التلفزيون، في حين أن مؤسسة بحثية أخرى أجرت القياس في الدول العشر المتبقية".

وأضافت إبسوس "نود أيضا التأكيد على دقة البيانات التي جمعتها إبسوس من الـ11 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونتحمل المسؤولية عنها بشكل كامل".

وفي رسالة إلى وكالة الصحافة الفرنسية، قال المدير العام لشركة سيغما حسن زرقوني "نؤكد قيامنا بتنفيذ الدراسة المذكورة في عشر دول، وقُدمت النتائج لشركة إبسوس لتوحيدها ونشرها مجتمعة مع الدول الـ11 الأخرى، وقمنا بمراجعة النتائج الموحدة لـ21 دولة واعتمادها. ونحن هنا نؤكد دقة المعلومات والنسب الواردة في الخبر الذي اعتمد على البيان الصحفي الصادر عن شبكة الجزيرة الإعلامية".

المصدر : الجزيرة