العريان: الانتخابات الطريق الوحيد للتغيير
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

العريان: الانتخابات الطريق الوحيد للتغيير

العريان أكد أن جماعة الإخوان المسلمين لا تؤثر على قرارات الرئيس مرسي (الجزيرة-أرشيف)
 
محمد حجاج-القاهرة
 
قال الدكتور عصام العريان -نائب رئيس حزب الحرية والعدالة والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين في مصر- إن العام الأول من فترة رئاسة الدكتور محمد مرسي شهد إيجابيات كثيرة، مؤكدا أن مصر لن تعود للوراء، ووصف مطالبة المعارضة بانتخابات رئاسية مبكرة بأنها عبث.
 
وأكد العريان -في تصريحات للجزيرة نت- أن جماعة الإخوان المسلمين لا تؤثر على الرئيس مرسي في قراراته، ومثلها مثل أي فصيل يقدم المشورة، وقال إن مصر ستكون قوية حرة مستقلة، ولن يتسلط أحد على إرادة شعبها، ولن يتسلق "الأدعياء" على الثورة المصرية، وسيتم الفرز بين ثوار أحرار إلى نهاية الطريق، وبين ثوار تحالفوا مع نظام أهانهم وأهان مصر.

وأشار إلى أن أبرز إنجازات الرئيس مرسي تتمثل في المضي قدماً في طريق إنصاف الموظفين، ودعم المزارعين الذى وصل حجمه إلى ثلاثة مليارات جنيه، وأوضح أن نسبة المحاصيل التي نحقق منها اكتفاء ذاتيا تزداد.

وأضاف أن الأجور والمكافآت ارتفعت من 96 مليار جنيه إلى 192 مليارا، وأن هيكل الأجور يحتاج إلى إصلاح حقيقي ليس فقط تطبيق الحد الأدنى والأقصى.

وشدد العريان على أن مصر ستمضي قدما في طريقها "وعلى جميع الثوار والمتضررين من الثورة أن يعرفوا أن سفينة الوطن إذا غرفت غرقنا جميعاً وإذا سارت على طريق الإصلاح نجونا".

كل الدم المصري حرام، وعلى الجميع الوقوف ضد الذين يصرون على سفك الدم، وكل من يصمت عن إدانة إراقة الدم المصري أو يبرره أو يقف بجوار من يقومون بسفكه هو شريك فى الجريمة شرعا وعرفا وقانونا

واعتبر نائب رئيس حزب الحرية والعدالة أن الطريق الوحيد لتغيير الرئيس هي الانتخابات البرلمانية التي من خلالها تستطيع المعارضة الحصول على الأغلبية، وتختلف مع الرئيس الذي لن يكون أمامه إلا اللجوء للاستفتاء أو حل البرلمان أو الاستقالة.

وأكد أن القوات المسلحة مع الشرعية الدستورية "وهذا منهجها منذ اليوم الأول ولم تسلم السلطة ﻷي من المجالس الوطنية التي ظهرت لأنها أرادت أن تسلم السلطة لشخص منتخب بإرادة شعبية".

وأضاف أن الرئيس مرسي فرق بين المعارضة الحقيقية والبلطجة، ووصف ما يمارس في الشارع الآن بأنه "بلطجة واضحة من التهجم على المساجد مثل الصهاينة وهذا ما حدث فى الإسكندرية والقليوبية ومواقع كثيرة، والمصريين لن يسمحوا بالتهجم على المساجد".

وقال العريان إن كل الدم المصري حرام، وعلى الجميع الوقوف ضد الذين يصرون على سفك الدم، معتبرا أن كل من يصمت عن إدانة إراقة الدم المصري أو يبرره أو يقف بجوار من يقومون بسفكه شريك فى الجريمة شرعا وعرفا وقانونا.

وأضاف أن "من سقط شهيدا وهو يدافع عن ماله أو عرضه أو أرضه أو إخوانه فهو ولا نزكيه على الله نحسبه من أهل الجنة، وهناك مئات وآلاف شهداء عند ربهم أحياء يرزقون".

وأكد أن الوطن سيمضي للأمام بقيادة الرئيس المنتخب "ومن أراد أن يخرقها ستغرق بنا جميعا وسيمضي قطار الإصلاح الديمقراطي الذي بدأ ولن يعود للوراء يقوده سائق اختاره الشعب ولن تعود مصر للوراء".

المصدر : الجزيرة