قوات مصرية أثناء حملة في سيناء عقب اختطاف مسلحين سبعة من قوات الأمن في مايو/أيار الماضي (رويترز-أرشيف)
قال مصدر أمني مصري إن الشرطة ألقت القبض على عدد من المشتبه بهم في مقتل مفتش وزارة الداخلية شمال سيناء العميد محمد هاني الذي اغتاله مسلحون مجهولون أمس السبت، في ثاني عملية من نوعها خلال ثلاثة أسابيع.

وأضاف المصدر أن المشتبه بهم اعتقلوا في كمين بعد ساعتين من الهجوم، مشيرا إلى أنه يجري التحقيق معهم.

وكان مسلحون مجهولون قد أطلقوا النار على سيارة العميد هاني في أحد شوارع العريش، مما أدى إلى مقتله وإصابة سائقه بجروح.

ووفقا لذات المصدر فإن المسلحين قطعوا الطريق أمام الضابط وأطلقوا عليه الرصاص من بنادق رشاشة وأصابوه في الرأس بست طلقات.

يذكر أنه قبل ثلاثة أسابيع، قتل مجهولون ضابط الشرطة محمد أبو شقرة الذي كان يعمل في إدارة مكافحة الإرهاب الدولي بجهاز الأمن الوطني في مدينة العريش، بعدما نصبوا له كمينا خلف إحدى البنايات.

وأصبحت سيناء معقلا للمسلحين وراج فيها تهريب السلاح في أعقاب حالة الانفلات الأمني التي واكبت سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/شباط 2011.

وتكررت حوادث استهداف رجال الأمن في سيناء، كما تعرض عدد من السياح الأجانب للخطف.
وفي مايو/أيار الماضي خطف مسلحون ثلاثة من رجال الشرطة وأربعة جنود مصريين في شمال سيناء، قبل أن يفرجوا عنهم بعد أسبوع.

وقتل 16 جنديا مصريا عند نقطة حدودية بين مصر وإسرائيل في أغسطس/آب 2012. وأعقب ذلك حملة عسكرية مصرية لإعادة إرساء الأمن في شبة الجزيرة المضطربة.

المصدر : وكالات