كيري سيعقد مؤتمرا صحفيا غدا الأحد في القدس يحدد فيه نتائج جولته الحالية (الفرنسية)

مدد وزير الخارجية الأميركي جون كيري ليوم ثالث السبت، مهمته في الشرق الأوسط لإحياء مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مثيرا بذلك تكهنات بشأن مدى تقدم هذه المفاوضات المتوقفة منذ نحو ثلاث سنوات، بينما استبعد وزير إسرائيلي محادثات وشيكة مع الفلسطينيين.

واستقل كيري مروحية من القدس إلى عمّان حيث التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مجددا، ثم عاد عصرا إلى القدس ليتابع محادثاته مع الإسرائيليين، حيث يعقد لقاءً هو الثالث مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في إطار جولته الحالية، بينما أفادت مصادر أميركية بأنه سيعقد مؤتمرا صحفيا غدا الأحد في القدس يحدد فيه نتائج جولته الحالية.

وكان كيري قد غادر عمان بعد لقاء ثان بعباس وبعدما ألغى مؤتمرا صحفيا كان مقررا أن يعلن فيه عن عقد قمة أميركية أردنية فلسطينية إسرائيلية خلال الأيام القادمة، وقد أثار قرار الإلغاء تكهنات حول إخفاق كيري في تحقيق نتيجة تمهد لإطلاق المفاوضات من جديد بين الجانبين.

وفي تعليقها على ذلك قالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن فشل كيري في عقد مؤتمر صحفي -كان يتم الترتيب له في عمان- يشير إلى استمرار العقبات التي تعيق طريق المفاوضات.

من جهته قال محلل سياسي في الإذاعة شيكو مناشي إن "مصادر دبلوماسية إسرائيلية لا تزال تتحدث عن إمكانية عقد قمة رباعية في عمان الأسبوع المقبل"، مضيفا أنه "مع إعلان إلغاء المؤتمر الصحفي الذي كان يجري التحضير لعقده اليوم، يبدو أنه ليس هناك شيء لإعلانه".

شروط مسبقة
ومنذ الخميس، أمضى كيري سبع ساعات مع  نتنياهو الذي يرفض أي "شروط مسبقة" للتفاوض، ويؤكد استعداده للمحادثات.

نتنياهو يرفض أي شروط مسبقة للتفاوض (الفرنسية)

في المقابل تطالب السلطة الفلسطينية إسرائيل بتجميد البناء الاستيطاني في المستوطنات اليهودية في الأراضي المحتلة، والقبول بالتفاوض على أساس مبدأ الانسحاب من الأراضي التي احتلتها عام 1967.

وفي سياق تعليقه على جولة كيري، قلل وزير حماية الجبهة الداخلية الإسرائيلية جلعاد أردان اليوم من احتمالات نجاح الدبلوماسية المكوكية التي يقوم بها كيري لإحياء مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، متوقعا عدم حدوث مباحثات وشيكة.

وأنحى أردان في تصريحاته للقناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي، باللائمة على ما قال إنها "شروط مسبقة" يضعها الرئيس عباس الذي اجتمع معه كيري مرتين بالأردن في اليومين الماضيين تخللتهما محادثات مع نتنياهو في القدس.

وكانت الفصائل الفلسطينية قد حذرت عباس من العودة إلى المفاوضات ودعته إلى عدم الرهان على واشنطن لاستعادة الحقوق الفلسطينية.

يشار إلى أنه سعيا نحو تحقيق تقدم في جهوده لاستئناف مفاوضات السلام، ألغى كيري زيارته التي كانت مقررة السبت لأبوظبي حيث كان يفترض أن يجتمع مساء على مائدة العشاء مع المسؤولين الإماراتيين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف إن كيري اتصل بنظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان ليقدم له اعتذاره، وعبر له عن أمله في العودة لزيارة البلد في مستقبل قريب.

المصدر : وكالات