هادي: أكثر من 80% من اليمنيين يؤيدون التغيير (رويترز)

هدّد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بكشف ما وصفها بملفات الفساد المرتبطة بالنظام السابق، يأتي ذلك ردا من هادي على كتلة حزب المؤتمر الشعبي بزعامة الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح التي اعترضت على إلغاء الرئيس الاستجوابات المقدمة منها ضد حكومة الوفاق.

ونقل مصدر برلماني شارك في اجتماع هادي مع أعضاء البرلمان قوله إن على جميع الكتل البرلمانية العودة لجلسات البرلمان على أساس التوافق الذي حددته المبادرة الخليجية وليس على أساس الأغلبية.

ونقل المصدر ذاته للجزيرة عن هادي قوله إن أكثر من 80% من اليمنيين يؤيدون التغيير, وإن المعترضين هم أصحاب المصالح أو الفاسدون أو تجار سلاح.

يشار إلى أن الدعوة إلى عقد مؤتمر الحوار باليمن جاءت بموجب اتفاق انتقال السلطة الذي تم بمبادرة خليجية تحت إشراف الأمم المتحدة، وأسفر عن تخلي صالح عن السلطة في نوفمبر/تشرين الثاني 2011. وتتألف هيئة الحوار من 565 مقعدا، وتتمثل فيها مختلف الأطراف اليمنية.

وينعقد المؤتمر برئاسة الرئيس هادي، وبرعاية الأمم المتحدة الممثلة بمبعوثها الخاص جمال بن عمر، ومجلس التعاون الخليجي، ويجري في ظل مقاطعة من غالبية مكونات الحراك الجنوبي المطالب بالعودة إلى دولة الجنوب، التي كانت مستقلة حتى العام 1990.

المصدر : الجزيرة