الولايات المتحدة وأوروبا تضعان حماس على قائمة المنظمات الإرهابية (الجزيرة)

أعلن وكيل وزارة خارجية الحكومة المقالة في غزة غازي حمد أنه التقى مسؤولين بعدة دول أوروبية، في إطار سعي حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) لرفع اسمها من قائمة الإرهاب الدولي, والتعامل معها بشكل رسمي.

وقال حمد -وفق وكالة الصحافة الفرنسية الجمعة- إنه أجرى لقاءات كثيرة مع مسؤولين أوروبيين بعضهم من مستويات رسمية, والبعض الآخر قياديون في أحزاب سياسية, بالإضافة إلى عدد من الشخصيات القريبة من دائرة صناع القرار.

وأضاف أن هذه اللقاءات شملت شخصيات من نحو تسع دول أوروبية لم يسم أيا منها، لكنه أكد في المقابل أن بعض هذه اللقاءات عقد في دول أوروبية, بينما عقد البعض الآخر في قطاع غزة والقاهرة.

وقال القيادي في حماس "طلبنا منهم أن نتجاوز مرحلة الحوار، بمعنى أن تكون هناك خطوات عملية وتعامل رسمي مع حركة حماس, وأول خطوة هي أن يتم رفعها من قائمة الإرهاب".

وأشار حمد إلى وجود قناعة لدى الأغلبية العظمى منهم بأن موقف الحركة إيجابي وأنه لا بد من التعاطي معها بطريقة مختلفة, وأن سياسة العقاب والحصار غير مجدية, لكنه أقر في ذات الوقت بأن الموقف الرسمي لهذه الدول "لم يتطور بشكل كبير"، وهو ما يحتاج إلى جهد، خاصة في ظل الجهود الإسرائيلية المضادة، حسب قوله.

يذكر أن الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي تضع حركة حماس الفلسطينية على قائمة المنظمات الإرهابية في العالم.

المصدر : الفرنسية