الثوار يسيطرون على آخر الحواجز العسكرية في مدينة درعا (الجزيرة)

تجدد القصف صباح اليوم الجمعة على أحياء دمشق الجنوبية وبلدات بريف دمشق، كما تواصلت الاشتباكات بين الجيش السوري الحر والجيش النظامي في درعا وحلب، في حين أكد ناشطون إقدام قوات كردية مقربة من حزب العمال الكردستاني على مداهمة المنازل بريف الحسكة (شمال) وقتل ثلاثة متظاهرين.

وقالت شبكة شام إن القصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات ما زال متواصلا على أحياء القابون وبرزة وتشرين جنوبي دمشق، كما شنت قوات النظام حملة مداهمات في حي باب سريجة بمنطقة دمشق التاريخية.

وفي ريف دمشق، تجدد القصف على مدن وبلدات بيت سحم وداريا ومعضمية الشام والزبداني، وعلى عدة مناطق بالغوطة الشرقية، وأفاد ناشطون أن الأوضاع الإنسانية في المعضمية صعبة للغاية بسبب استمرار حصار قوات النظام لها.

ومن جهة أخرى، قالت لجان التنسيق المحلية في سوريا إن اشتباكات عنيفة اندلعت فجر اليوم بين الجيش الحر وقوات النظام على طريق مطار دمشق الدولي، كما لا تزال كتائب الثوار تتصدى لمحاولات الجيش اقتحام بلدة داريا المؤدية إلى جنوب دمشق.

اضغط للدخول إلى صفحة الثورة السورية

توتر بالحسكة
وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأن عشرين جُرحوا جراء إطلاق عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي النار على متظاهرين في مدينة عامودا بريف الحسكة، وقالت شبكة شام إن قوات الحزب شنت حملة دهم على المنازل والمستشفيات وسط إطلاق نار.

وكان أهالي عامودا نفذوا اعتصاما منذ أيام عدة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين من الناشطين والسياسين لدى الحزب، في حين أفاد ناشطون أن عناصر الحزب يحاصرون المدينة ويمنعون خروج الجرحى. علما بأن حزب الاتحاد مقرب من حزب العمال الكردستاني ويطالب بالإدارة الذاتية للأكراد في سوريا.

ومن جهة أخرى، قالت لجان التنسيق المحلية إن سبعة أشخاص معظمهم من النساء قتلوا في قصف شنته قوات النظام على بلدة الكرك الشرقي في درعا بعد قصف شمل مناطق مختلفة من ريف المدينة.

وأكدت شبكة شام أن الجيش الحر سيطر على حاجز أبنية السكن الشبابي في درعا، مضيفة أن القصف بالمدفعية متواصل على مدن الشيخ مسكين وجاسم وإنخل.

كما قصف الطيران الحربي محيط مطاريْ منغ وكويرس العسكريين في حلب بسبب الحصار الذي يفرضه عليهما الثوار، وذلك تزامنا مع قصف بالمدفعية الثقيلة استهدف بلدة كفر حمرة بريف حلب الشمالي.

وفي حمص، أفاد المركز الإعلامي السوري أن قوات النظام جددت قصفها على بلدة قلعة الحصن بالمدفعية وراجمات الصواريخ والرشاشات الثقيلة، وأضاف أن اشتباكات عنيفة تدور هناك بين الجيش الحر وعناصر النظام والشبيحة. 

المصدر : الجزيرة + وكالات