الإخوان يتهمون البرادعي وصباحي بالتحريض
آخر تحديث: 2013/6/28 الساعة 22:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/28 الساعة 22:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/20 هـ

الإخوان يتهمون البرادعي وصباحي بالتحريض

المواجهات بين أنصار الرئيس مرسي ومعارضيه تثير مخاوف من أعمال عنف واسعة (الأوروبية)
أنس زكي-القاهرة

اتهم حزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، قادة جبهة الإنقاذ المعارضة وخصوصا محمد البرادعي وحمدين صباحي بالتحريض على العنف، وذلك على خلفية أعمال عنف جرت الجمعة والخميس بعدة محافظات أصيب فيها العشرات وتم إحراق مقرات للجماعة وحزبها.

وفي بيان شديد اللهجة تلقت الجزيرة نت نسخة منه، اتهم حزب الحرية والعدالة قادة جبهة الإنقاذ وحملة "تمرد" بالمسؤولية عن التحريض على أعمال العنف، كما حمل المسؤولية بشكل شخصي للبرادعي ولزعيم التيار الشعبي حمدين صباحي الذي كان أحد الخاسرين في الانتخابات الرئاسية التي جرت بعد الثورة وانتهت بفوز مرسي.

واعتبر البيان أن من قام بالاعتداءات هم عدد من "بلطجية الحزب الوطني المنحل" في إشارة إلى الحزب الذي كان يهيمن على الحياة السياسية خلال عهد الرئيس السابق حسني مبارك، وذلك تحت رعاية أعضاء من حركة تمرد ومليشيات جبهة الإنقاذ، على حد قول البيان.

محمد البرادعي يدين "بكل قوة العنف بكافة أشكاله وصوره ضد كل إنسان.." (الجزيرة)

وطالب الحزب أجهزة الأمن بسرعة القبض على منفذي الاعتداءات وحذر من "استمرار هذه الأوضاع المشينة التي تنذر بعواقب وخيمة تجر البلاد إلي دوامة من العنف والفوضي"، كما أهاب بكل القوى والأحزاب السياسية التصدي لمثل هذه الاعتداءات "والوقوف صفا واحدا في مواجهة الخطر الذي يهدد سفينة الوطن".

من جانبه، اعتبر المتحدث باسم جماعة الإخوان، أحمد عارف أن من يدعون للتظاهرات عليهم تقديم إدانة واضحة للاعتداءات على مقرات الجماعة ومحاولات القتل والتخريب.

وقد رد البرادعي على تلك الاتهامات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر مساء الجمعة مؤكدا أنه يدين "بكل قوة العنف بكافة أشكاله وصوره ضد كل إنسان أيا كانت عقيدته أو انتماؤه، قوتنا هي الحق وسلميتنا هي السبيل".

من جهته حذر الأزهر الشريف من "حرب أهلية". ودعا في بيان نقلته وسائل الإعلام إلى "اليقظة حتى لا ننزلق إلى حرب أهلية لا تفرق بين موالاة ومعارضة ولا ينفعنا الندم حين ذلك".

وأدان الأزهر "العصابات الإجرامية التى تسببت فى سقوط ضحايا من شباب مصر الطاهر"، واستنكر "بشدة حصار بعض المساجد فى المنصورة وغيرها من بعض الجهلة الذين لا يريدون الخير لمصر وأهلها".

ويأتي ذلك بينما يتظاهر أنصار الرئيس محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية ويتظاهر معارضوه في ميدان التحرير بالقاهرة، كما تشهد مدن أخرى مظاهرات بينها الإسكندرية التي شهدت اشتباكات سقط فيها قتيل وأصيب العشرات بجروح.

احترام السلمية
وعلى خلفية الانقسام الحاد في الساحة المصرية دعا الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف في مصر لاحترام مبدأ الاحتجاج السلمي واللاعنف.

ودعا بيان صادر عن الممثل الأعلى للشؤون السياسية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاترثن آشتون كل الأطراف المصرية إلى بذل مزيد من الجهود لبناء الثقة والعمل من أجل الشمولية والمصالحة".

وأكدت آشتون أن الاتحاد الأوروبي مستعد لمساعدة الشعب المصري في جهوده الرامية إلى استكمال تحدي التحول للديمقراطية"، مشددة على أنه "ينبغي أن يتم هذا بطريقة سلمية وبروح من الحوار والتسامح".

من جهته حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المصريين على التزام المبادئ العالمية للحوار السلمي ونبذ العنف. وشدد على حق الشعب في التظاهر سلميا، ودعا كل الأطراف إلى احترام هذا الحق والتمسك بأحكام بالقانون.

المصدر : الجزيرة

التعليقات