وزير خارجية مصر(يسار) ونظيره الإثيوبي أثناء مباحثات سابقة بشأن النيل في أديس أبابا (رويترز)

أنس زكي-القاهرة

استقبل السفير علي الحفني -نائب وزير الخارجية المصري للشؤون الأفريقية- وفدا إثيوبيا يزور القاهرة حاليا، حيث تم استعراض العلاقات بين البلدين وتطورات قضية سد النهضة الذي بدأت إثيوبيا في بنائه على النيل الأزرق، وقال الحفني إن الاستثمارات المصرية في إثيوبيا تزيد على ملياري دولار في الوقت الحالي.

وحسب مصادر بالخارجية المصرية فقد ضم الوفد أعضاء من المركز الإثيوبي للتنمية والسلام إضافة إلى السفير الإثيوبي بالقاهرة محمود درير غيدي، وتركزت المباحثات على كيفية تعزيز العلاقات الثنائية بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو إلى إثيوبيا وكان لها دور هام في إزالة الشوائب التي لحقت بهذه العلاقات في الفترة الماضية.

وأشار غيدي إلى أن وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدانوم سيقوم بزيارة مصر قريبا، مؤكدا أنه متفائل بمستقبل العلاقات بين البلدين رغم ما طرأ في الفترة الماضية بشأن قضية السد، ومعتبرا أن المباحثات بين الجانبين هي السبيل الأساسي للتعاون بين البلدين بشأن هذه القضية التي رفض وصفها بأنها أزمة أو خلاف.

في الوقت نفسه قال السفير الإثيوبي إن بلاده لا تزال تشعر بالمرارة إزاء ما وصفه بتعرضها للهجوم من جانب الإعلام المصري، لكنه قال إن هذه المرارة يمكن أن يتم إزالتها عن طريق الثقة المتبادلة والمصداقية والشفافية.

من جانبه قال الحفني إن العلاقات بين مصر وإثيوبيا شهدت طفرة عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، في حين وصلت الاستثمارات المصرية في إثيوبيا إلى أكثر من ملياري دولار، مؤكدا أن نهر النيل يمثل أفقا للتعاون بين البلدين ولا يجب أن يكون مصدرا للنزاع بينهما.

على صعيد آخر، قال مصدر بالخارجية المصرية إن ترتيبات تجرى حاليا لزيارة سيقوم بها جراح القلب المصري العالمي د. مجدي يعقوب إلى أديس أبابا في الفترة من 11-22 يوليو/تموز القادم على رأس وفد من 11 طبيبا مصريا وطاقم تمريض مرافق بهدف إجراء عدة جراحات قلب للأطفال الإثيوبيين.

وكانت الأزمة قد تصاعدت بين مصر وإثيوبيا على خلفية بدء الأخيرة في بناء سد تخشى مصر أن يؤثر على حصتها من مياه نهر النيل الذي يمثل بالنسبة لها شريان الحياة الرئيسي، وشهدت الفترة الماضية تراشقا إعلاميا بين الجانبين قبل أن تتجه الأزمة نحو هدوء نسبي بعد الزيارة التي قام بها وزير الخارجية المصري لإثيوبيا وقال إنها شهدت تفهما من جانب أديس أبابا للشواغل المصرية بهذا الشأن.

المصدر : الجزيرة