الجيش المصري يبدأ تأمين المنشآت الحيوية
آخر تحديث: 2013/6/26 الساعة 17:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/26 الساعة 17:19 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/18 هـ

الجيش المصري يبدأ تأمين المنشآت الحيوية

صورة سابقة من تأمين قوات الجيش المصري للمنشآت الحيوية (الأوروبية)

بدأ الجيش المصري الأربعاء في إعادة انتشار وحداته المسلحة بجميع محافظات مصر وذلك قبل يومين من مظاهرات حاشدة تعتزم القوى المؤيدة للرئيس د. محمد مرسي تنظيمها استباقا لمظاهرات أخرى معارضة في الثلاثين من يونيو/ حزيران الجاري.

وقال مصدر عسكري اليوم لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن هذه الخطوة تهدف من جانب القوات المسلحة إلى تأمين المنشآت الحيوية والإستراتيجية في كافة محافظات مصر. وأفاد شهود عيان بأن بعض الآليات انتشرت بالفعل في بعض المواقع.

من جانبه أكد قائد الجيش الثالث الميداني اللواء أسامة عسكر قيام قوات تأمين السويس بحماية المنشآت العامة والمتظاهرين داخل المحافظة خلال يوم 30 يونيو/ حزيران القادم.

وكان الجيش المصري قد بدأ في اتخاذ إجراءات تأمين مدينة الإنتاج الإعلامي حيث توجد مقار القنوات الفضائية الخاصة صباح اليوم أيضا.

وقال مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية إن قوات المنطقة العسكرية المركزية بدأت تأمين بعض المنشآت العامة ومنها مدينة الإنتاج الإعلامي حيث انتقلت قوات إلى داخل المدينة لاستكشاف مواقع الدخول والخروج والتعرف على نقاط الرقابة بها. وأوضح المصدر أن تأمين مقر القنوات الفضائية مرتبط ببدء خطة انتشار الجيش لتأمين الأماكن الحيوية والإستراتيجية.

ولم تظهر وحدات من القوات المسلحة في محيط المدينة حتى اللحظة، لكنه جرى البدء في إجراءات تأمين بوابات المدينة، وفق شهود العيان.

وقال أحد العاملين بالمدينة إن "طائرات عسكرية مروحية حلقت فوق المدينة مرات عدة اليوم" وأضاف أن قوات الأمن المركزي (قوات تابعة للشرطة) ضاعفت من وجود الأفراد والمدرعات داخل المدينة بشكل ملحوظ.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية مساء الأحد أن الرئيس مرسي أعطى توجيهاته لوزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي "لاستكمال الخطوات الضرورية لتأمين مرافق الدولة الإستراتيجية والحيوية على وجه السرعة بالتنسيق مع وزارة الداخلية".

أحد مقرات حزب الحرية والعدالة يتعرض للإحراق (الجزيرة)

إحراق مقر
من ناحية أخرى أضرم محتجون بمصر ليلة أمس النار بمقر حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين بمدينة الإبراهيمية التابعة لمحافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة).

ورشق المحتجون مقر حزب الحرية والعدالة بزجاجات المولوتوف الحارقة بعد اقتحامه، مما أدى إلى احتراق المقر بالكامل.

وجاء الحادث بعد نحو نصف ساعة من اشتباكات وصفت بالعنيفة بين محتجين وعناصر من قوات الأمن المركزي، بعدما قام المحتجون بمحاصرة عضو مكتب الإرشاد التابع لجماعة الإخوان المسلمين د. عبد الرحمن البَر وعدد من مرافقيه بمسجد النصر في نفس المدينة.

وتمكَّنت عناصر الأمن من تحرير د. البَر ومرافقيه بعد إطلاق الغاز المدمع على المُحاصرين الذين توجهوا إلى مقر حزب الحرية والعدالة.

وتأتي هذه التطورات في وقت يترقب فيه المصريون خطابا هاما لـ د. مرسي مساء اليوم وفق ما أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة يوم الأحد، وهو خطاب يستبق به الرئيس مظاهرات لمؤيديه اليوم الأربعاء والجمعة، قبل مظاهرات أخرى للمعارضة في الثلاثين من يونيو/حزيران الجاري، لمطالبة د. مرسي بالرحيل وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات