تقدم النواب المعارضون في 17 أبريل/نيسان الماضي بهذه العريضة لسحب الثقة من الرئيس المرزوقي (رويترز)
وافق المجلس الوطني التأسيسي بتونس بالأغلبية اليوم الأربعاء على إلغاء لائحة سحب الثقة من الرئيس منصف المرزوقي.
 
وصوت 99 نائبا مع إلغاء اللائحة فيما اعترض تسعة نواب على الإجراء وامتنع خمسة نواب عن التصويت، في جلسة حضرها 113 نائبا من أصل 217 نائبا.

واعتبر النواب المصوتون ضد اللائحة أن نص طلب سحب الثقة لم يكن صالحا من ناحية الشكل نظرا إلى أن أربعة من الموقعين على النص سحبوا توقيعهم، حيث يشترط النظر في لائحة سحب الثقة توقيع ما لا يقل عن 73 نائبا بالمجلس التأسيسي بينما أصبح عدد الموقعين 71 فقط.

وكان 75 نائبا بالمجلس وقعوا لائحة لإعفاء الرئيس المرزوقي من منصبه، كان يفُترض عرضها على رئاسة المجلس ومن ثم مناقشتها والتصويت عليها في جلسة عامة، غير أن انسحاب أربعة نواب من اللائحة أخلّ بالنصاب القانوني وطرح جدلا بشأن قانونية اللائحة.

اعتبر النواب المصوتون ضد اللائحة أن نص طلب سحب الثقة لم يكن صالحا من ناحية الشكل نظرا إلى أن أربعة من الموقعين على النص سحبوا توقيعهم

وقد تقدم النواب المعارضون في 17 أبريل/نيسان الماضي بهذه العريضة لسحب الثقة من الرئيس، على خلفية انتقادات سابقة ضد من سماهم المرزوقي المتطرفين العلمانيين.

وبعيد التصويت، رفعت نائبة رئيس المجلس محرزية العبيدي الجلسة على رغم احتجاجات المعارضة الرافضة من جهة لصياغة السؤال بشأن صلاحية النص والمطالبة من جهة ثانية بضرورة توافر أكثرية مطلقة من 109 أصوات لسحب الطلب.

وقالت مستشارة المجلس الوطني التأسيسي للعلاقات مع الإعلام، العضو في المعارضة كريمة سويد إنه "تم رفع الجلسة بطريقة تعسفية ومناقضة للديمقراطية بالكامل"، مشيرة إلى أن المؤسسة التي تصنع القانون هي التي لا تطبقه.

ولم يظهر من البداية أنه سيكون لطلب سحب الثقة من الرئيس المرزوقي حظوظ كبيرة لتحقيق هدفه، في ظل سيطرة حركة النهضة الإسلامية وحلفائها على أكثرية مقاعد المجلس.

المصدر : وكالات