المرصد أكد سقوط 5144 طفلا خلال النزاع السوري (الأوروبية)

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان اليوم الأربعاء أن أكثر من مائة ألف شخص لقوا حتفهم في النزاع السوري منذ بدئه في مارس/آذار 2011.

وقال المرصد إنه وثق سقوط 100191 قتيلا منذ انطلاق الثورة السورية مع سقوط أول شهيد في محافظة درعا في مارس/آذار 2011 حتى تاريخ 24 يونيو/حزيران الحالي.

وأوضح المرصد -الذي يقع مقره في بريطانيا- أن الرقم يشمل 18 ألفا من مقاتلي المعارضة ونحو 40 ألفا من الجنود والمقاتلين الموالين للرئيس بشار الأسد.

وأكد أن بين الضحايا 50200 من المدنيين من ضمنهم 5144 طفلا و3330 امرأة.

وأضاف المرصد أن العدد الحقيقي للقتلى من مقاتلي المعارضة والنظام يزيد مرتين على الأرجح عن ذلك العدد بسبب تكتم الجانبين على الخسائر البشرية خلال العمليات العسكرية.

وتحدث المرصد كذلك عن مقتل 169 من عناصر حزب الله اللبناني الذي كان قد دعم قوات النظام السوري في السيطرة على مدينة القصير بريف حمص.

وناشد المرصد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العمل بشكل جدي من أجل وقف القتل في سوريا ومساعدة الشعب السوري على الانتقال إلى دولة ديمقراطية.

ويستند المرصد في معلوماته إلى شبكة واسعة من المندوبين والناشطين والمصادر العسكرية والطبية في كل سوريا.

وكانت الأمم المتحدة قالت خلال الشهر الجاري إن أكثر من 93 ألف قتيل سقطوا منذ بداية النزاع في سوريا، مؤكدة أن العدد الحقيقي للقتلى قد يكون أكبر من ذلك بكثير.

وأضافت الأرقام الجديدة للمنظمة الدولية أن بين هؤلاء القتلى 6500 طفل على الأقل، منهم 1729 تقل أعمارهم عن عشر سنوات، وسجلت ارتفاعا كبيرا في عدد القتلى كل شهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات