عدد كبير من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين بسوريا عبروا الحدود إلى لبنان (رويترز-أرشيف)
توقعت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) حدوث تدفق كبير للاجئين الفلسطينيين من سوريا إلى لبنان، متوقعة أن يصل عددهم إلى ثمانين ألفاً.

وقالت في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني إن لبنان شهد منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي تزايدا سريعا في عدد اللاجئين الفلسطينيين الفارين من سوريا، مضيفة أن أعدادهم قد ترتفع بشكل مضطرد من 56 ألفاً إلى ثمانين ألفاً العام الحالي.

وأشارت أونروا إلى أن غالبية هؤلاء يبحثون عن مكان للجوء بالمخيمات الفلسطينية القائمة أصلا وحولها.

وكانت دراسة إحصائية بلبنان رصدت أوضاعا معيشية حرجة لآلاف اللاجئين الفلسطينيين الفارين من سوريا، مشيرة إلى فقد المئات منهم لمعيلهم أولممتلكاتهم أو وظائفهم أو مراكز عملهم ودراستهم، وكشفت عن مقتل أكثر من أربعمائة لاجئ فلسطيني منذ اندلاع الاشتباكات المسلحة داخل سوريا.

ويوجد اللاجئون الفلسطينيون بسوريا منذ عام 1948، وتقدر أعداد من سجلتهم أونروا بكشوفها بحوالي 487 ألفا، يعيشون في تسعة مخيمات رسمية وثلاثة مخيمات غير رسمية، أهمها اليرموك، وخان الشيخ، والرمل، ودرعا، ودرعا الطوارئ، وقبر الست، وخان ذي النون، والنيرب، وجرمانا، وحماة، وحمص.

وكانت أونروا توقعت أمس الاثنين حدوث زيادة كبيرة في عدد اللاجئين الفلسطينيين من سوريا إلى الأردن، وأشارت إلى أن عددهم قد يصل إلى عشرة آلاف لاجئ.

وقالت الوكالة إن احتمال حدوث تدفق كبير للاجئين الفلسطينيين من سوريا إلى  الأردن أو الذين يعلقون على طول الحدود وارد بشكل كبير.

وأشار التقرير إلى أنه بحلول نهاية العام الحالي يتوقع أن يرتفع عدد اللاجئين الفلسطينيين من سوريا بالأردن من 6700 لاجئ إلى عشرة آلاف، إلى جانب مائتين آخرين "محتجزين" بمخيم سايبر ستي بمدينة الرمثا شمال البلاد.

المصدر : يو بي آي