غارات إسرائيل على غزة تجددت في الآونة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

شنّ الطيران الحربي الإسرائيلي غارات جوية على قطاع غزة, في إطار توتر, رافق أيضا إطلاق ثلاثة صواريخ على جنوب إسرائيل دون إصابات.

وأوضح بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي أن الغارات جاءت ردا على الهجمات العديدة بالصواريخ في الساعات الأخيرة، مشيرا إلى أن سلاح الجو استهدف مستودعين للأسلحة في وسط القطاع وموقعا لإطلاق الصواريخ في جنوبه. وتحدث البيان عن إصابة تلك الأهداف.

من جهة ثانية, ذكر شهود عيان فلسطينيون أن الغارات الجوية أصابت مناطق مأهولة بالسكان ولم تسبب إصابات. وقالت مصادر أمنية في غزة إن أجهزة أمن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أخلت مقارها الأمنية في القطاع تحسبا من استهداف الطيران.

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية قد قالت إن صاروخين سقطا مساء أمس الأحد في جنوب إسرائيل من دون أن يسببا أضرارا أو إصابات, مشيرة إلى اعتراض صاروخين آخرين بفضل منظومة "القبة الحديدية".

أما وسائل الإعلام الإسرائيلية فقد تحدثت أولا عن ثلاثة صواريخ أطلقت مساء الأحد من قطاع غزة, حيث انتشرت قوات الأمن الإسرائيلية في مكان سقوط الصواريخ.

وحمل الجيش الإسرائيلي حركة حماس مسؤولية إطلاق الصواريخ، كما أعلن إغلاق معبر كرم أبو سالم المخصص للبضائع بين إسرائيل وقطاع غزة حتى إشعار آخر.

يشار إلى أن هدنة مؤقتة بدأ سريانها يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني أوقفت دوامة عنف استمرت أسبوعا. ومنذ ذلك الوقت أطلق من القطاع على جنوب إسرائيل عدد من الصواريخ تبنت غالبيتها جماعات سلفية.

المصدر : وكالات