26 قتيلا ومتحدون تتقدم بنينوى والأنبار
آخر تحديث: 2013/6/22 الساعة 23:44 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/22 الساعة 23:44 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/14 هـ

26 قتيلا ومتحدون تتقدم بنينوى والأنبار

الانتخابات جرت في العشرين من الشهر الجاري بالأنبار ونينوى بعد تأجيلها بسبب الوضع الأمني (الفرنسية-أرشيف)
أظهرت نتائج أولية لانتخابات مجالس المحافظات المؤجلة بمحافظتي نينوى والأنبار بالعراق التي جرت في العشرين من الشهر الجاري تقدم قائمة "متحدون" في مدينتي الأنبار والموصل، في حين قتل 26 شخصا في هجمات بمناطق مختلفة أبرزها هجوم انتحاري استهدف مساء اليوم حسينية بمدينة التاجي بشمال بغداد أسفر عن 15 قتيلا.

وقال رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مقداد الشريفي للصحفيين مساء اليوم السبت إن قائمة "متحدون" حلت أولا في محافظة الموصل تلتها قائمة "التعايش والتآخي".

كما جاءت "متحدون" في المرتبة الأولى أيضا في محافظة الأنبار، تليها قائمة عابرون، بينما حلت قائمة صالح المطلك في المرتبة الثالثة، وقائمة العراقية بزعامة إياد علاوي رابعا وفقا للشريفي.

وتضم قائمة متحدون كتلا سياسية كبيرة أبرزها كتلة رئيس البرلمان أسامة النجيفي وكتلة الحزب الإسلامي العراقي وكتلة وزير المالية السابق رافع العيساوي وشخصيات أخرى.

يُذكر أن انتخابات مجالس المحافظات في محافظتي نينوى (شمال) والأنبار (غرب) جرت في العشرين من الشهر الحالي بعد أن تأجلت في المحافظتين بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية في غمرة احتجاجات شعبية ضد سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي حسب الحكومة العراقية.

وأجريت الانتخابات المحلية في 12 محافظة عراقية بينها بغداد في 20 أبريل/نيسان الماضي.

وتشهد مدن عراقية عدة اعتصامات متواصلة منذ نحو ستة أشهر للمطالبة بإصلاحات سياسية وقانونية، في مقدمتها إلغاء المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، وإلغاء قانون المساءلة والعدالة، وإقرار قانون العفو العام، وإطلاق معتقلين ومعتقلات.

استمرار العنف
ميدانيا قتل 26 شخصا في هجمات بمناطق عراقية مختلفة أبرزها وقع في مدينة التاجي شمال بغداد عندما قام انتحاري بتفجير نفسه في مسجد، مما أدى إلى مقتل 15 شخصا وإصابة 31 آخرين.

وفي مدينة الموصل فجر انتحاري سيارة ملغومة قرب دورية للشرطة جنوبي المدينة مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم شرطي.

موقع انفجار سيارة مفخخة في الناصرية جنوب بغداد يوم 16 يونيو/حزيران (رويترز)

وفي هجوم آخر قتل ثلاثة من عناصر الشرطة وأصيب رابع عندما فتح مسلحون النار على دورية للشرطة في  قرية ينكجة في قضاء طوزخورماتو على بعد 175 كلم شمال بغداد.

كما قتل عاملان وأصيب أربعة آخرون بجروح في هجوم مسلح استهدف فجر السبت تجمعا لعمال بأجر يومي بشمال شرق تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين.

وقال مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين إن عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق وسط تكريت انفجرت، مما أسفر عن مقتل اثنين من سائقي الشاحنات المحملة بالحبوب وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

ويشهد العراق منذ مدة موجة عنف أدت إلى مقتل وجرح الآلاف، وذكرت الأمم المتحدة الشهر الماضي أن عدد ضحايا الهجمات المسلحة التي شهدها العراق في مايو/أيار الماضي قد تجاوز الألف قتيل، في حصيلة تعد هي العليا منذ العامين 2006 و2007.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات