الأردن يؤكد بقاء قوات أميركية بأراضيه
آخر تحديث: 2013/6/21 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/21 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/13 هـ

الأردن يؤكد بقاء قوات أميركية بأراضيه

الزبن: معدات عسكرية أميركية وفرق تشغيلها ستبقى بالأردن بعد انتهاء مناورات الأسد المتأهب (الجزيرة)

محمد النجار-عمّان

أكد قائد الجيش الأردني الفريق مشعل الزبن أن قوات أميركية أرضية وجوية ستبقى مع معداتها البرية والجوية على الأراضي الأردنية بعد انتهاء مناورات "الأسد المتأهب" أمس الخميس، نافيا أي علاقة بين هذه التمرينات العسكرية والأوضاع في سوريا.

وقال الزبن -في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للجيش الأردني قائلا إنها جاءت في مقابلة مع التلفزيون الأردني ستبث اليوم الجمعة- إن فرق تشغيل بطاريات باتريوت وطائرات أف ١٦ الأميركية ستبقى مع هذه المعدات في الأردن.

وجاء على لسان الزبن أن "الأردن طلب رسميا من دول شقيقة وصديقة تزويده بمنظومة باتريوت للدفاع الجوي وعدد من الطائرات المقاتلة، لأن كلفة هذه الأسلحة عالية جدا... وليس لدى الأردن القدرة على شرائها، فكانت الولايات المتحدة الأميركية أول من لبى هذا الطلب، واستعدت لمساعدة الأردن بتأمينه ببطاريات باتريوت وبعض طائرات أف 16".

وأضاف أن "هذه الأسلحة ستبقى على الأراضي الأردنية ما دام الأردن بحاجة إليها، وستبقى طواقمها معها وما تحتاجه، سواء من إسناد أرضي أو من القوات العاملة عليها، لأن مصلحة وأمن واستقرار الأردن فوق كل اعتبار، ويجب علينا أن ندافع عن بلدنا وأن نكون مستعدين لما يحدث في المنطقة".

ونفى الزبن وجود أي قوات أجنبية على حدوده الشمالية مع سوريا، رافضا مجددا أي علاقة بين تمرينات الأسد المتأهب التي تجري للعام الثالث على التوالي وبين الأوضاع في سوريا.

تمرين "كيميائي"
وكان التمرين الميداني الأخير من مناورات الأسد المتأهب -التي حضرها صحفيون الأربعاء في صحراء القويرة بالعقبة جنوبي الأردن- قد شارك فيه ثمانمائة عسكري، وقامت خلاله طائرات أف ١٦ بقصف أهداف محددة، لينتقل الأمر إلى عمليات قصف وتمشيط بطائرات مروحية أميركية وأردنية.

وكان لافتا للأنظار إجراء تمرين ميداني اشتركت فيه دبابات مدرعة أميركية وأردنية قامت بالهجوم والسيطرة على مواقع "كيميائية"، حيث قام جنود من الدبابات بالسيطرة على موقع افتراضي، وجلبوا منه صناديق نقلتها مدرعة متخصصة إلى طائرة عمودية طارت بها على وقع انسحاب الدبابات.

وتزامن هذا التمرين مع ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية الأربعاء عن تدريب ضباط أميركيين لنظرائهم الأردنيين على تحديد مواقع أسلحة كيميائية، والسيطرة عليها قبل أن تقع في أيدي "متطرفين من المعارضة السورية".

المصدر : الجزيرة

التعليقات