استقالة رئيس الحكومة الفلسطينية الجديد
آخر تحديث: 2013/6/20 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/6/20 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/8/12 هـ

استقالة رئيس الحكومة الفلسطينية الجديد

رامي الحمد الله أدى اليمين القانونية أمام الرئيس عباس في السادس من الشهر الجاري (الفرنسية-أرشيف)
ميرفت صادق-رام الله
 
قدم رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في رام الله استقالته من منصبه اليوم الخميس بعد أسبوعين فقط على أدائه اليمين القانونية خلفا لرئيس الوزراء السابق سلام فياض.
 
وقالت مصادر مقربة من رئيس الوزراء للجزيرة نت إن الحمد الله سلم استقالته بعد ظهر اليوم لرئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية حسين الأعرج رسميا. دون أن يصدر عن مؤسسة الرئاسة الفلسطينية أي تصريح بخصوص قبولها أو رفضها.
 
وذكرت المصادر أن سبب الاستقالة يعود إلى "التعدي على صلاحية رئيس الوزراء" دون إبداء أية تفاصيل أخرى.
 
وكان رامي الحمد الله -الذي شغل سابقا منصب رئيس جامعة النجاح في نابلس شمال الضفة لمدة 15 عاما- قد تسلم مهام منصبه رئيسا لحكومة مؤقتة في رام الله في السادس من يونيو/حزيران الجاري، بعد استقالة سلام فياض الذي قاد حكومة تسيير أعمال منذ الانقسام الفلسطيني في صيف 2007.
 
ولدى تسلمه منصبه رئيسا للحكومة، كلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاقتصادي الفلسطيني المعروف محمد مصطفى ليكون مستشارا اقتصاديا للحمد الله، فيما كلف زياد أبو عمرو مستشارا سياسيا له.
 
وكان عباس قد أكد سابقا أن حكومة الحمد الله جاءت بسبب تعثر ملف المصالحة وإلى حين الاتفاق على موعد لتشكيل حكومة وفاق وطني مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس). حيث كان مقررا لها أن تبقى حتى منتصف أغسطس/آب القادم.
 
وقللت أوساط فلسطينية مختلفة من قدرة حكومة الحمد الله الجديدة على إحداث تغيير في الحالة الفلسطينية المأزومة بسبب الوضع المالي واستمرار الانقسام الفلسطيني وانسداد أفق عملية السلام مع الإسرائيليين.
 
وذهب محللون إلى القول لدى تكليفها إن حكومة الحمد الله لن تخرج عن سيطرة مؤسسة الرئاسة الفلسطينية، وشككوا بأن تكون مؤقتة أيضا، بالنظر إلى تعثر ملف المصالحة مع حركة حماس.
المصدر : الجزيرة

التعليقات