الهجوم على مجمع الأمم المتحدة في مقديشو يؤشر على تدهور الوضع الأمني بالصومال (الفرنسية)

تبنت حركة الشباب المجاهدين الصومالية الهجوم على مجمع الأمم المتحدة الرئيسي في مقديشو, حيث وقع انفجار وسمعت طلقات نارية, بينما قالت قوات الاتحاد الأفريقي إنها نجحت بتأمين المقر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول كبير في حركة الشباب أن عناصر الحركة هاجموا المجمع, قائلا "دخلنا المجمع ونحن نخوض مواجهة حاليا مع القوات الكافرة".

في هذه الأثناء, قالت قوات من قوة الاتحاد الأفريقي إنها نجحت في تأمين مجمع الأمم المتحدة, مشيرة إلى أن القتال وإطلاق النار استمر لأكثر من ساعة بعد الهجوم. كما أعلنت الحكومة الصومالية أن الهجوم خلف 15 قتيلا بينما أعلنت الأمم المتحدة مقتل 12 شخصا على الأقل بينهم سبعة من المهاجمين.

وقال مراسل الجزيرة إن انفجارات دوت داخل المبنى كما سمع صوت إطلاق كثيف للرصاص، فيما نقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن شخصا فجر نفسه أمام مجمع الأمم المتحدة قبل أن يقوم مسلحون باقتحامه.

يشار إلى أن المجمع يبعد مئات الأمتار عن مطار المدينة المحصن والذي يعتبر القاعدة الرئيسية لقوة حفظ السلام الأفريقية التي تقاتل من تسميهم الإسلاميين المتشددين في الصومال. وقد أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن "صدمته" إثر الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات