الجيش عزز تواجده في عبرا شرق صيدا بعد اندلاع الاشتباكات (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن شخصا قتل وأصيب أربعة آخرون خلال اشتباكات اندلعت بين مناصرين للشيخ أحمد الأسير ومناصرين لحزب الله في عبرا شرق مدينة صيدا بعد ظهر الثلاثاء. مما دفع بالجيش اللبناني إلى التدخل وتعزيز انتشاره في شوارع المدينة.

من جانبه أكد مصدر أمني مقتل شخص في صيدا، مضيفا أن الشخص قتل من طرف أنصار أحمد الأسير داخل متجره.

وأشار إلى أن أنصار الأسير هم من بدؤوا في إطلاق النار بعد تعرض أحد عناصرهم لهجوم من قبل أشخاص عندما كان في سيارته في عبرا معقل أنصار حزب الله.

وبدوره قال مصدر أمني لوكالة الأنباء الفرنسية إن "مسلحين موالين للشيخ الأسير أطلقوا النار في عبرا"، مشيرا إلى أن إطلاق النار استهدف شقتين قريبتين من المسجد الذي يؤمه الأسير، وقال  إنهما يضمان عناصر مسلحين من حزب الله يتولون مراقبته.

من ناحيته أكد مصدر طبي في صيدا مقتل شخص عجوز وإصابة أربعة آخرين بينهم اثنان من المقاتلين.

من جهتها ذكرت قناة "المنار" الناطقة باسم حزب الله أن اشتباكات اندلعت في منطقة عبرا في مدينة صيدا الساحلية جنوب لبنان بين جماعة الأسير وشبان من المنطقة استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة. وأضافت أن الجيش اللبناني أرسل تعزيزات إلى منطقة الاشتباكات في عبرا.

مسلحان من أنصار الأسير يمنعان سيارة من التقدم في أحد شوارع عبرا (رويترز)

ويعد الأسير أحد رجال الدين السنة في لبنان، وقد برز في العامين الماضيين بعد اتخاذه سلسلة مواقف حادة مناهضة لحزب الله وداعمة للاحتجاجات ضد النظام السوري.

الجيش
في الأثناء عزز الجيش انتشاره في شوارع مدينة صيدا في جنوبي البلاد، محذرا من أنه سيطلق النار على أي مسلح، وذلك في بيان أصدره بعد ساعات من اندلاع الاشتباكات.

وقالت قيادة الجيش إنه قرابة الساعة 15:00 (12:00 بتوقيت غرينتش) "وعلى خلفية حادث سير حصل في مدينة صيدا، انتشرت عناصر مسلحة في محلة عبرا (شرق صيدا) وأقدمت على إطلاق النار مما أدى إلى وقوع بعض الإصابات بين المواطنين"، وذلك تزامنا مع قيام أشخاص آخرين بقطع طرق في المدينة.

وأكدت قيادة الجيش تدخل "وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة والتي تم تعزيزها بوحدات إضافية، وهي تعمل على إخلاء المظاهر المسلحة وفتح الطرقات وإعادة الأوضاع إلى طبيعتها".

وأنذرت جميع المسلحين بوجوب الانسحاب الفوري من الشوارع، وقالت إنها لن تسمح بانتشار الانفلات الأمني وستطلق النار على أي مسلح "وسترد على مصادر إطلاق النار بالمثل".

المصدر : وكالات,الجزيرة