عصام العريان اتهم مسؤولي الإمارات بمحاولة الضغط على مصر (الجزيرة-أرشيف)

أنس زكي-القاهرة

تنصل حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الإخوان المسلمين بمصر من تصريحات أدلى بها عصام العريان نائب رئيس الحزب في وقت سابق الاثنين، وتضمنت انتقادات لحكام دولة الإمارات العربية وتحذيرا لها مما أسماه خطرا قادما من إيران لا من مصر.

وفي بيان -وصلت الجزيرة نت نسخة منه- قال رئيس الحزب سعد الكتاتني "إن ما نشر من تصريحات منسوبة للدكتور عصام العريان بشأن دولة الإمارات الشقيقة خلال اجتماع لجنة الشؤون العربية في مجلس الشورى اليوم لا تعبر عن وجهة نظر الحزب وموقفه الرسمي".

وفي خضم أزمة مستمرة بين مصر والإمارات منذ عدة أشهر، شن العريان هجوما حادا على الإمارات، ودعا الخارجية المصرية إلى أن توجه رسائل إلى الإمارات تفيد بأن "صبر المصريين قد نفد" بسبب تعاملهم مع المصريين هناك، والذي وصفه بأنه "غير مقبول".

وجاءت التصريحات بينما كانت لجنة الشؤون العربية والخارجية والأمن القومي في مجلس الشورى تناقش قضية مصريين معتقلين في الإمارات منذ عدة أشهر على ذمة قضية أمنية لم تكشف السلطات الإماراتية النقاب عن تفاصيلها بعد.

تصريحات وشخصيات
ويذكر أن التوتر بين البلدين بدأ في وقت سابق بتصريحات عدائية من قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان ضد جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها الرئيس المصري محمد مرسي.

كما استقبلت الإمارات عددا من رموز نظام الرئيس السابق حسني مبارك، ومن بينهم الفريق أحمد شفيق الذي كان رئيسا لآخر الحكومات في عهد مبارك قبل أن يخسر جولة الإعادة أمام مرسي في الانتخابات الرئاسية التي جرت بعد الثورة، علما بأنه كان مطلوبا للقضاء المصري للتحقيق معه في تهم بالفساد.

وطالب العريان مسؤولي الخارجية بإخبار الإمارات أن مصر هي سندهم الوحيد، وأن الخطر "قادم من إيران وليس من مصر"، وقال لهم "كونوا ملوكا مع العرب بدلا من أن تصبحوا عبيدا لدى الفرس".

كما اتهم العريان مسؤولي الإمارات بمحاولة الضغط على مصر، وقال إنهم "واهمون، إذا كانوا يأملون حدوث شيء ما في تاريخ ما"، ملمحا إلى الثلاثين من يونيو/حزيران الجاري الذي تداعت المعارضة المصرية إلى التظاهر فيه للمطالبة بإسقاط الرئيس مرسي.

المصدر : الجزيرة