الإعلام المصري نقل عن إسرائيل أن علي صالحي أرسل تهديدا بقطع العلاقات الاقتصادية مع مصر (الأوروبية)

أنس زكي–القاهرة

نفى رئيس بعثة رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة السفير مجتبى أماني ما تردد عن تهديد بلاده بقطع علاقاتها مع مصر وذلك بسبب المواقف التي عبر عنها الرئيس المصري محمد مرسي بشأن نظام الرئيس السوري بشار الأسد واعتبر أن الأخبار التي نشرت بهذا الشأن مختلقة ولا أساس لها من الصحة.

وأضاف أماني أن "الإعلام الصهيوني" هو مصدر هذه الأخبار التي سبق أن ترددت قبل نحو شهرين وتم نفيها من جانب المسؤولين في البلدين، مشيرا إلى أن الإذاعة الإسرائيلية بثت هذا الخبر بهدف صرف الأنظار عن قضايا الأمة الإسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وكانت وسائل إعلام مصرية نقلت عن الإذاعة الإسرائيلية أن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي، أرسل تهديدا شديد اللهجة إلى نظيره المصري محمد كامل عمرو، بقطع العلاقات الاقتصادية مع مصر، بسبب موقف الرئيس مرسي المناوئ لنظام بشار الأسد واختلاف المواقف تجاه القضية السورية.

ودعا أماني وسائل الإعلام المصرية إلى عدم نشر مثل هذه الأخبار غير موثوقة المصدر، واعتبر أن نشرها في الوقت الحالي يستهدف إشعال فتنة طائفية بين السنة والشيعة.

كما اعتبر المسؤول الإيراني أن بلاده تتعاون مع مصر بهدف وقف نزيف الدم السوري, والحفاظ على وحدة الأراضي السورية ووصف هذا التعاون بأنه مثمر ويخدم المنطقة باسرها.

المصدر : الجزيرة