صورة للمعسكر الذي أعد لإيواء مجاهدي خلق قبل مغادرتهم العراق (الأوروبية)

سقط عدد من القتلى والجرحى في هجوم صاروخي عنيف على معسكر لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية قرب مطار بغداد، حسبما أفادت متحدثة باسم الأمم المتحدة.

وقالت إليان نبعة لوكالة الأنباء الفرنسية "أؤكد حدوث هجوم دام" على معسكر الحرية. وأضافت "ليست لدينا حصيلة في الوقت الحالي للضحايا، لكن الهجوم أوقع قتلى وجرحى".

وأكد ضابط عراقي برتبة عقيد في الشرطة طلب عدم ذكر اسمه سقوط ثلاثة قتلى و11 مصابا في حصيلة أولية، مشيرا إلى أن "ست قذائف هاون سقطت على المعسكر".

ولكن ناطقا باسم مجاهدي خلق بمعسكر الحرية يدعى شهريار كيا قال للوكالة إن عشرة صواريخ أصابت المعسكر، مما أدى إلى اشتعال النار في عدة أبنية داخله، وأكد وجود ضحايا لم يتمكن من معرفة عددهم، حسب تصريحه.

هذا الهجوم هو الثاني الذي يتعرض له معسكر الحرية هذا العام، إذ تعرض لهجوم بقذائف الهاون في فبراير/شباط الماضي.

يشار إلى أن المعسكر يضم حوالي ثلاثة آلاف معارض إيراني، نقلوا إليه عند إغلاق معسكر أشرف في نهاية 2012، على أن يكون مرحلة عبور قبل مغادرتهم العراق الذي لم يعد يرحب بوجودهم على أرضه، وذلك حسب اتفاق بين العراق والأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية